أخبار وطنيةالرئيسية

رجل أعمال بأيت ملول يخصص مبلغ 9000 درهم شهريا مدى الحياة لأسرة السائقين ضحايا الهجوم المسلح بمالي

عقب الهجوم المسلح بمالي الذي راح ضحيته سائقيين مغربيين وأصيب آخر بجروح خطيرة، كشف أحمد بلغالي الكاتب العام لنقابة الاتحاد العام للشغل، أن أحد رجال الأعمال بأيت ملول قد خصص أجرة شهرية قارة  لأسرة الضحية الذي لقي حتفه بمالي والذي يقطن بأيت ملول،  وكذا أسرة السائق الذي لازال في قسم الانعاش.

وقال بلغالي، في تصريحات صحفية، أنه تلقى اتصالا من أحد رجال الأعمال المعروف بفعل الخير، يخبره بأنه يريد أن يتكفل بأجر السائق الأكاديري الذي توفي بمالي إلى جانب السائق الثاني الذي لا يزال قيد الاستشفاء في أحد مستشفيات مالي.

وأكد مصدر نفسه، على أن فاعل الخير خصص لزوجة الفقيد المنحدر من أكادير، مبلغ 4000 درهم شهريا على أن تتسلمه هي شخصيا، دون وساطات مدى الحياة، من أجل تلبية حاجيات أطفالها.

في حين خصص المحسن نفسه مبلغا قيمته 5 آلاف درهم لزوجة السائق الذي لازال يرقد في المستشفى، إلى حين تماتله للشفاء و عودته لعمله.

وأضاف بلغالي أن هذا المحسن الذي يعمل في مجال الخضر والفواكه معروف بمساعدته للفقراء والمحتاجين ولا يتردد في فعل الخير والسعي إليه.

تجدر الإشارة، إلى أن ثلاثة سائقين مغاربة، تعرضوا السبت المنصرم لهجوم  على أيدي جماعة مسلحة بمالي أسفر عن مقتل سائقين مغربيين  فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى