أخبار وطنيةالرئيسية

دولة أوروبية تقرر إلغاء أغلب قيود فيروس كورونا وتستعد للعودة إلى الحياة الطبيعية

أعلنت الحكومة النرويجية، نهاية الأسبوع المنصرم، أنها قررت إلغاء معظم القيود الرامية إلى الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، والعودة إلى الحياة الطبيعية تقريبا.

وأعلنت رئيسة الوزراء النرويجية، “إرنا سولبرغ” خلال مؤتمر صحفي، أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة الرابعة زوالا من يوم غد بالتوقيت المحلي.

وأشارت رئيسة الحكومة إلى أن أكثر من 90 بالمائة من مواطني النرويج فوق سن الـ18 تلقوا حتى اليوم الجرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا المستجد، ومن المتوقع أن تستكمل عملية تطعيم هذه الفئة الاجتماعية في غضون الأسبوعين القادمين.

ووفقا للقواعد الجديدة، لن يتعين على المواطنين الالتزام بالتباعد الاجتماعي، ولن تكون هناك أي قيود على عدد المشاركين في الفعاليات الجماعية، لكن سيظل من واجب من تثبت إصابته بكورونا دخول العزل الصحي، مع الإبقاء على بعض القيود عند دخول البلاد.

من جهة أخرى، أعلنت الخارجية النرويجية عن إلغاء التوصية إلى المواطنين بالامتناع عن السفر إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية وبريطانيا وسويسرا، موضحة أنها ستعود إلى إصدار توصيات منفصلة بشأن كل دولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى