أخبار وطنيةالرئيسية

دفاع صاحب المجموعة العقارية يهدد باللجوء للديوان الملكي إذا ما تم إطلاق سراح البرلماني سعيد الزايدي المتهم في قضية الرشوة

هدد عبد الفتاح زهراش ، محامي رجل الأعمال و صاحب مجموعة العقارية الذي قدم شكاية ضد البرلماني سعيد الزايدي أدت إلى اعتقاله ، باللجوء إلى الديوان الملكي في حال تم إطلاق سراح البرلماني عن التقدم و الإشتراكية.

و قال زهراش في تصريح له برفقة موكله حسب ما ذكره موقع زنقة 20 ، أن قاضي التحقيق استمع اليوم إلى المصرحين في المحضر وهم شهود في النازلة و سبق أن خضعوا للتحقيق من طرف الضابطة القضائية ، ويرتقب أن يصدر قراره لاحقا.

المحامي المذكور، ذكر أن بينهم أطر و موظفين بجماعة الشراط التي يترأسها سعيد الزايدي.

و اعتبر زهراش أن القضية لا تكتسي أي طابع سياسي ، مشيراً إلى أن موكله لم يكن منافسا سياسيا للبرلماني المعتقل في دائرة الشراط.

و قال زهراش ، أن موكله مستثمر عقاري تعرض لـ”ابتزاز من طرف رئيس جماعة الشراط و ضرورة تقديم أموال بمناسبة مزاولته لمهامه كرئيس للجماعة” مضيفاً أنه بسبب ذلك تعرض لانهيار عصبي و توقفت جميع استثماراته.

و كشف زهراش أن موكله حينما طلب منه رئيس الجماعة المعتقل “رشوة” ، توجه مباشرة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف و الذي تفاعل بشكل سريع و إيجابي و بدون تردد خدمة للقانون و الحق يورد المحامي زهراش.

و ذكر زهراش ، أن المعتقل ضبط وهو يتسلم “الرشوة” صوتا و صورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى