أخبار وطنيةالرئيسية

دعوات لتفعيل فكرة “الراحل الحسن الثاني” وإحداث صندوق جديد توزع مداخيله على الفقراء

دعا الأمين العام لحزب الاستقلال نزار بركة الى ضرورة تفعيل صندوق الزكاة”، الذي سبق وأن أقره الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله تراه، وتوجيه مداخيله إلى “الأسرة الفقيرة.

و دعا الأمين العام لحزب الاستقلال، إلى تطبيق “اختياري”، لنظام الزكاة، مشيرا إلى مبادرة الملك محمد السادس إلى طلب دراسة حول الموضوع، على أن توجه عائدات الزكاة للأسر الفقيرة.

كما دعا بركة، في لقائه مع مؤسسة الفقيه التطواني مساء أمس الاثنين، إلى مراجعة الامتيازات الضريبية، التي تصل إلى 70 مليار درهم، مشيرا مثلا إلى شركات تعمل في قطاع المحروقات، تستفيد من الدعم في مجال التخزين دون أن تستثمر في هذا المجال. كما اقترح بركة، إعادة جدولة ديون الأسر المتضررة من الجائحة، وإلغاء الفوائد عنها، تحت إشراف بنك المغرب.

من جهته، الخبير الاقتصادي، عمر الكتاني، قال في تعليق على دعوة الأمين العام لحزب الإستقلال، نزار البركة، إلى تفعيل صندوق الزكاة، أن المغرب في حاجة ماسة لتفعيل هذا الصندوق الذي سيدعم موارد خزينة الدولة بأكثر من 1200 مليار سنتيم سنويا.

واكد الكتاني، في تصريح صحفي، إلى أن إيرادات صندوق الزكاة ستشكل 1 في المئة من الدخل الإجمالي الوطني، وهو ما يعني توفير أكثر من 1200 مليار سنتيم سنويا لخزينة الدولة.

وشدد الكتاني على ضرورة ضمان أن يكون تقديم الزكاة للصندوق إختياريا حتى لا تتحول إلى ضريبة من الضرائب، داعيا إلى ضرورة إخضاع الصندوق لتدبير هيئة مستقلة.

وأضاف الخبير الإقتصادي أن المغرب في حاجة ماسة لأموال الصندوق لدعم عدد من البرامج والمشاريع الاجتماعية الأساسية، كالتعليم والصحة والنقل والسكن والتغطية الإجتماعية، خصوصا في ظل الوضع المالي المقلق الذي فرضته الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى