أخبار وطنيةالرئيسية

دعوات إلى تخليد اليوم العالمي للقضاء على الفقر بتنظيم وقفات احتجاجية بمختلف المدن المغربية

أكدت الجبهة الاجتماعية المغربية بأن الحكومة الجديدة تنبثق عن انتخابات “غير ديمقراطية تكرس الاستبداد”، بالنظر لحجم الفساد والتزوير والتلاعب باللوائح والنتائج، واستفادة الأثرياء من مناصب قيادة الجماعات ومقاعد البرلمان.

وأفادت الجبهة، في بيان لها، بأن المنتظر من الحكومة هو المزيد من خنق الحريات، والفقر والهشاشة، وغلاء الأسعار، والذي بلغ مستويات تتعدى السائد عالميا، واستهدفت بالأساس المواد الغذائية ومواد البناء.

وأدان البلاغ ما أقدمت عليه السلطات من ممارسات تقمع الحريات وتسعى لتكميم الأفواه، في حق محمد الحفيظي من زاكورة، وعبد الكبير قاشا من خنيفرة، واسماعيل أمرار من بني ملال.

كما استنكرت من خلال بيانها، ظروف العودة المدرسية للموسم الجديد، وما تتسم به من اكتظاظ واجترار لسلبيات الموسم السابق، خصوصا على مستوى الهوة بين نسبة الدراسة الفعلية بين القطاعين العمومي والخصوصي.

وأهاب البيان، بكافة المناضلات والمناضلين وسائر الجماهير الشعبية إلى تخليد اليوم الدولي للقضاء على الفقر، وذلك يوم الأحد 17 أكتوبر 2021 من خلال تنظيم وقفات احتجاجية محلية في مختلف المناطق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى