أخبار وطنيةالرئيسية

خبير مغربي في العلوم الطبية يقدم افضل السيناريوهات لتجنب انتكاسة وبائية بالبلاد

قال مولاي سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، إنه لتفادي وقوع انتكاسة وبائية خلال الأيام المقبلة، هناك حلين لا ثالث لهما.

وأوضح عضو اللجنة العلمية في تصريح لـ “سيت أنفو”، أنه يجب على المواطنين الانخراط في عملية التلقيح بشكل كبير، وثاني مسألة وهي احترام التدابير الاحترازية، من ارتداء الكمامة واحترام التباعد الجسدي.

وأضاف عفيف، أن الوضعية الوبائية في المغرب مقلقة جدا، لذا يجب على الجميع الالتزام بالتدابير الوقائية، لتفادي حدوث انتكاسة وبائية.

وأفاد المتحدث نفسه، أنه في حالة استمرار هذا التراخي، ستضطر الدولة إلى العودة للحجر الصحي الأكثر تشددا، ونحن غير مستعدين لهذا الحجر، وهنا يجب أن نتذكر القرار الذي اتخذته استراليا، والقاضي بالعودة للحجر الصحي الشامل لمدة أسبوعين.

وأضاف عضو اللجنة العلمية، أن المواطنين بيدهم الحل، إما العودة للحجر الصحي أو تجاوز هذه المرحلة بسلام مع الحفاظ على تخفيف في الاجراءات الاحترازية.

وقال عفيف، إذا احترم المواطنون الاجراءات الاحترازية لمدة اسبوعين، يمكن أن نتجاوز مرحلة الخطر.

ودعا عضو اللجنة العلمية، جميع المغاربة بالالتزام بالتدابير الوقائية، مع الذهاب إلى مراكز التلقيح من أجل الاستفادة من التلقيح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى