رياضة

حملة “مقاطعون” تدعو إلى “زيرو” مشجع لمباراة “البرغوث” ميسي ضد المغرب

ـ صباح أكادير

تناسلت على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك حملات لمقاطعة النجم الأرجنتيني ميسي في المباراة التي سيخوضها منتخبه مع نظيرة المغربي بمدينة طنجة، وذلك على خلفية مطالبته بتعويض مالي خيالي يفوق 500 مليون سنتيم، إضافة إلى وضع عدة شروط للمشاركة في المباراة.

وفور نشر تفاصيل شروط ميسي في مباراة بلاده ضد المغرب، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عدة حملات تدعو لمقاطعة هذه المباراة،

حملة “زيرو مشجع لمباراة الأرجنتين” اعتبرت أن ميسي قد أهان كرامة المغاربة واحتقرهم، ودعت إلى “زيرو” مشجع لمبارة المغرب ضد ميسي.

وحملت أخرى شعارات مثل “كفى من استغلال ونهب جيوب الشعب.. كفى من استخفاف واستحمار الشعب”… “المغاربة الأحرار مقاطعون لهذه المباراة اللعينة.. واش شايطين عندنا الفلوس باش نعطوا هاد الملبغ الخيالي لميسي”.

كما ظهرت عدة هاشتاغات تحمل عنوان “#مقاطعة_مباراة_المغرب_والأرجنتين”، جاء فيها “الفقراء أولى من الأموال التي تمنح لإقامة مباراة حبية مثل هاته.. مقاطعون.. نحن كمغاربة لا نريد ميسي ولا المنتخب الأرجنتيني ما الفائدة من هذه المقابلة السي لقجع”.

وجاء في تدوينة أخرى “لاعب يلبس رقم 10 ويلعب عليكم 10 بمليار سنتيم.. بينما أطفال مغربنا العزيز لازالو في الحضيض،في الجبال والسهول والشوارع”.

ويشار إلأى أن ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻷﺭﺟﻨﺘﻴﻨﻲ لكرة القدم كان قد وضع حزمة من الشروط أمام الجامعة الملكية المغربية، لمشاركة نجم برشونة الإسباني ليونار ميسي في ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﺍﻟﻮﺩﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺠﻤﻊ ﺍﻟﻄﺮﻓﻴﻦ ﺑﻤﻠﻌﺐ ﻄﻨﺠﺔ، من ضمنها حصوله على مبلغ 500 ألف دولار مقابل المشاركة في المباراة، وعدم مصافحته من أي مسؤول أو مواطن مغربي، وﺘﻮﻓﻴﺮ ﺣﺮﺍﺳﺔ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﻣﺸﺪﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻴﺴﻲ ﻗﺒﻞ ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ.

كما ﺍﺷﺘﺮﻃ الاتحاد الأرجنتيني ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺳﺘﺔ ﺭﺟﺎﻝ ﺃﻣﻦ ﺧﺎﺹ ﻟﻼﻋﺐ، ﺗﻔﺎﺩﻳﺎ ﻟﺘﻌﺮﺿﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻹﺯﻋﺎﺝ، ﻭﺃﻟﺢ على الجامعة ﺗﻨﺒﻴﻪ ﻻﻋﺒﻲ ﺍﻟﻤﻨﺘﺨﺐ ﺍﻟﻤﻐﺮﺑﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﺧﻼﺕ ﺍﻟﺨﺸﻨﺔ ﺿﺪ ﻣﻴﺴﻲ ﻭﺗﻔﺎﺩﻱ ﺇﺻﺎﺑﺘﻪ ﺗﺠﻨﺒﺎ ﻟﻌﻮﺍﻗﺐ ﻭﺧﻴﻤﺔ، وعدم ﺍﺑﺘﺰﺍﺯه ﻟﻺﺩﻻﺀ ﺑﺘﺼﺮﻳﺤﺎﺕ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﺍﺓ ﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﻭﻋﺪﻡ ﺇﺯﻋﺎﺟﻪ ﺑﺬﻟﻚ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى