أخبار وطنيةالرئيسية

حكومة أخنوش ستشهد تعيين إمرأة تجمعية ناطقة رسمية باسم الحكومة..

في الوقت الذي لازالت الأسماء المرشحة للاستوزار في حكومة مبهمة خاصة بعدما تم الحديث عن تعديل الأسماء المقترحة التي ستتولى حقائب وزارية داخل الحكومة الجديدة.

وأمام هذا التكتم الشديد، ذكرت مصادر إعلامية، أن الحكومة الجديدة ستشهد تعيين إمرأة كناطق رسمي باسم الحكومة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الشخصية التي ستشغل منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة، بعد سعيد أمزازي ستكون هي التجمعية “دلال ميني” والتي كانت الناطقة الرسمية باسم حزب التجمع الوطني للأحرار خلال فترة الاستحقاقات الانتخابية لـ 8 شتنبر الماضي.

ويشار إلى أن دلال ميني من مواليد 9 مارس 1988 بمدينة خنيفرة، وهي مهندسة دولة، وحاصلة على الإجازة في القانون الخاص (كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية -أكدال، جامعة محمد الخامس) و هي عضوة المكتب الوطني لهيئة المهندسين التجمعيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى