أخبار وطنيةالرئيسية

وزير الدفاع الإسرائيلي قبل وصوله للمغرب زيارة تاريخية لمواصلة تقوية العلاقات الثنائية

حل ليلة يوم أمس  بالمغرب وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس وهي الزيارة الرسمية الأولى من نوعها لمسؤول إسرائيلي يتقلد هذا المنصب الحساس.

وصرح بيني غانتس وزير الدفاع الإسرائيلي، في مطار بن غوريون في تل أبيب، قبل وقت قصير من ركوبه الطائرة صوب المغرب، قائلا: “في غضون دقائق قليلة سننطلق في رحلة مهمة إلى المغرب، وهي رحلة لها لمسة تاريخية لأنها أول زيارة رسمية لوزير دفاع (إسرائيلي) لهذا البلد”.

وأضاف غانتس: “سنوقع اتفاقيات تعاون وسنواصل تعزيز علاقتنا. من المهم للغاية أن تكون هذه الرحلة ناجحة”.

وستبدأ الأنشطة الرسمية لبيني غانتس اليوم الأربعاء 24 نونبر في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر بمحادثات مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني. وسيوقع المسؤولان اتفاقية تعاون أمني.

كما سيجري بيني غانتس اليوم الاربعاء محادثات مع الجنرال دوكور دارمي بلخير الفاروق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية. كما سيعقد المسؤول الإسرائيلي مساء اليوم لقاء مع رئيس الدبلوماسية المغربية، ناصر بوريطة.

وطيلة اليومين، برنامج زيارة وزير الدفاع الاسرئيلي التي يستغرقها بالمغرب، يبدو أن جنرالات حكام الجزائر لن يروا النوم طيلة اليومين، بعد ان فعلوا كل ما وسعهم للدفع بالمنطقة برمتها إلى أتون حرب وهي محاولة كانت للبحث عن مخرج للازمة للأوضاع الداخلية للبلاد بعد انسداد الأفق الخارجي، وتقلص هامش المناورة والتحرك واليوم ستسعى بكل الوسائل “القذرة” لاستغلال التعاون الاسرئيلي المغربي لشيطنة المغرب واستفزازه من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى