أخبار وطنيةالرئيسية

حقيقة انقطاع الإنترنت في العالم بسبب عاصفة شمسية قد تضرب الأرض

انتشرت أوراق بحثية أفادت أن عاصفة شمسية قادمة قد تضرب الأرض وتتسبب في انقطاع الإنترنت لعدة أسابيع أو أشهر.

وحذرت هذه الدراسة الجديدة التي طُرحت في مؤتمر اتصالات البيانات «SIGCOMM 2021»، من أنه من المحتمل أن يتعرض كوكب الأرض إلى عاصفة شمسية شديدة يمكن أن ينتج عنها إلحاق أضرار بالغة بكابلات الإنترنت الموجودة تحت الماء في البحار والمحيطات.

وأوضحت هذه الدراسة أن الشمس تغمر الأرض دائماً بضباب من الجسيمات الممغنطة المعروفة باسم الرياح الشمسية إلا أن الدرع المغناطيسي لكوكبنا يمنع الجزء الأكبر من هذه الجسيمات، من إحداث أي ضرر حقيقي للأرض أو سكانها، وبدلاً من ذلك ترسل تلك الجسيمات نحو القطبين وتترك وراءها شفقاً قطبياً لطيفاً في أعقابها.

وأثارت هذه الدراسة قلق الكثيرين، على الرغم من أن احتمالية حدوث ما تتوقعه تلك الدراسة ليس كبيرا أو مؤكدا.

فقد أشار البحث إلى أنه إذا تعطلت الكابلات الموجودة تحت سطح البحر في منطقة معينة، فقد تنقطع قارات بأكملها عن بعضها البعض.

علاوة على ذلك، فإن الدول الواقعة على خطوط العرض العليا مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، أكثر عرضة للطقس الشمسي من الدول الواقعة على خطوط العرض المنخفضة.

البدء في التعامل مع تهديد الطقس الشمسي القاسي

كما أفادت الورقة البحثية بأنه من الصعب التنبؤ بالوقت الذي سيستغرقه إصلاح البنية التحتية تحت الماء، مشيرة إلى أن انقطاع الإنترنت قد يكون على نطاق واسع لأسابيع أو أشهر.

وختمت الورقة البحثية بتوصية مفادها البدء في التعامل مع تهديد الطقس الشمسي القاسي على محمل الجد مع توسع البنية التحتية العالمية للإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى