أخبار وطنيةالرئيسية

حسناء أبو زيد تخلط أوراق لشكر بدخولها السباق على كرسي زعامة الاتحاد الاشتراكي

تعتزم حسناء أبو زيد القيادية بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية دخول غمار المنافسة على منصب الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي لتخلف إدريس لشكر الكاتب الأول الذي قضى ولايتين على رأس الحزب.

ورغم الخلافات التي تثار من حين لأخر بين حسناء أبو زيد وإدريس لشكر فان القيادية داخل الحزب تراهن على حظوظها كاملة لإقناع الاتحاديات والاتحاديين بخلافة لشكر على رأس حزب المهدي بنبركة في المؤتمر النمزمع عقده ما بين 28 و30 يناير 2022.

وتعتزم حسناء أبو زيد تقديم ترشيحها للتباري على هذا المنصب، بمبادرة يقودها كل من لحبيب المالكي، رئيس المجلس الوطني الاتحاد والملقب بـ “شيخ البرلمانيين” عبد الواحد الراضي واتحادي آخر من جيل المؤسسين، إذ تشير المصادر، إلى أن القياديين المذكورين يرتبون لقاءات لدعم ترشيح الوجه الاتحادي النسائي البارز حسناء أبوز زيد ليكسب الإتحاد الاشتراكي رهان الرجوع القوي بتزكية أول كاتبة أولى للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تحظى بالكثير من الاحترام والتعاطف من الحلفاء والخصوم.

المبادرة التي يقودها الحبيب المالكي والراضي ستخلط أوراق الكاتب الأول الحالي للحزب، إدريس لشكر، الذي يستمر في الضغط والمناورة بحثا عن ولاية ثالثة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى