أكادير والجهةالرئيسية

حزب الحمامة يصدر قرارا بشأن رئيس جماعة بتارودانت المتورط في التهريب الدولي للمخدرات

قرر حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة سوس ماسة، اليوم الأربعاء 13 أكتوبر الجاري، تجميد عضوية رئيس جماعة سيدي حساين بإقليم تارودانت،  بعد ورود اسمه في تحقيقات قضائية، علاقة بملف العثور على 12 طن  من المخدرات في إحدى الضيعات الفلاحية في الإقليم.

وأصدرت المنسقية الجهوية للحزب بلاغها، مباشرة بعد إصدار قاضي التحقيق في ابتدائية تارودانت قراره، القاضي بإيداع رئيس جماعة سيدي احساين،  السجن الفلاحي في تارودانت، إذ أكدت قيادة الحزب جهوياً تجميد عضوية المعني بالأمر إلى حين البت النهائي في القضية، وصدور نتائج التحقيقات.

وأشار بلاغ الهيئة نفسها، إلى أن “تجميد عضوية رئيس جماعة سيدي حساين بإقليم تارودانت سيظل ساري المفعول إلى حين البث النهائي وصدور نتائج التحقيق من طرف المحاكم المختصة؛ وذلك انسجاما مع القوانين الداخلية المعمول بها داخل حزب التجمع الوطني للأحرار”.

وكان قاضي التحقيق قد أمر بإحالة رئيس جماعة سيدي احساين على السجن الفلاحي بتارودانت، وذلك بعد الاستماع إليه بخصوص المنسوب إليه بخصوص العثور على ثمانية أطنان من الحشيش في إحدى الضيعات الفلاحية في جماعة الكدية ضواحي تارودانت، حيث بلغ عدد الموقوفين على ذمة التحقيق 11 شخصاً، من بينهم رئيس الجماعة المذكور.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى