أكادير والجهةالرئيسية

حرب تحرير الملك العمومي بإنزكان

عبد اللطيف الكامل

تسجل مدينة إنزكَان، عاصمة التجارة والأسواق بجهة سوس ماسة وجنوب المغرب، كل سنة تمظهرات عديدة لانتشار الباعة الجائلين و«الفراشة» على جنبات الطرق والممرات مما يجعل أصحاب هذه التجارة غير المهيكلة يدخلون يوميا في «مواجهات كلامية» مع أصحاب المحلات التجارية وأيضا مع أصحاب العربات من سيارات وحافلات وشاحنات بعد تضييق هذه الممرات والشوارع والأزقة حتى أصبحت هذه المظاهر معاشة يوميا ومألوفة لدى الساكنة والزوار على حد سواء.
ولتنظيم الحياة التجارية، وإزالة كل عوائق حركة السير والجولان بالمدينة، وضمانا لتكافؤ الفرص بين التجار والمهنيين، قامت السلطات المحلية بانزكَان يوم الثلاثاء 28 شتنبر 2021، مدعومة بأعوان السلطة وأفراد القوات المساعدة، بحملة واسعة طالت العديد من شوارع المدينة وأزقتها، من أجل تحرير الملك العمومي والحد من مختلف الأنشطة التجارية غيرالمرخص لها، وقد أسفرت الحملة عن حجز العشرات من الكراسي والطاولات التي كانت تحتل الأرصفة وتعرقل حركة المرور؛ و«ذلك في أفق تطهير الشوارع والأزقة من مختلف الأنشطة غير المهيكلة، من أجل القضاء على المظاهر العشوائية التي صارت تشهدها المدينة وتخدش صورتها» تقول مصادر قريبة من الحملة، الهادفة، أساسا، «إلى تخليص الشوارع من الفوضى وتيسير حركة السير والجولان وخلق الانسيابية في حركة المرور أمام الراجلين، سواء عن طريق التوعية، و التحسيس بخطورة احتلال الملك العام أو من خلال حجز المعدات والوسائل الموضوعة خارج النطاق المسموح به».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى