أخبار وطنيةالرئيسية

جواز التلقيح: أصوات تنادي الاحتفالات بدل الاحتجاجات ووقف الشائعات.

في غمرة الاحتفالات بالذكرى المجيدة للمسيرة الخضراء، انتشرت الدعوات للاحتجاج بالفضاء الازرق ضد جواز التلقيح وتم رصد بعض الدعوات الداعية لتنظيمها يوم الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية الفريدة عالميا لولا انتصار الحس الوطني وعزل الأبواق المعادية.

لكن ورغم التراجع البين في العدد المنخرط في هذا الخضم تبينا لبعض نوايا الجهات الداعية والمحرضة ضد المصلحة والصحة العامة وخدمة الأجندة المعادية للوطن والمواطن دون مراعاة للظرفية الاحتفالية والذكرى الوطنية الخالدة وسياق الاستهداف الاهوج من أطراف محلية وخارجية تبذل كل الجهد لجر مواطنين إلى متاهات الشر والإساءة للوطن.
الوطن بذل النفس والنفيس لاستكمال الوحدة الترابية بكل مكوناته شعب وقيادة، وخاض ويخوض حرب مكافحة جائحة كورونا بكل تلاحم بشكل ضمن له تميزا دوليا في هذا المجال و توفير اللقاح و تنظيم عملياته أكبر شاهد بين الأمم.
هذه الإنجازات تغيض الصديق فما بالك بالعدو القريب والبعيد، لذلك فمناعة وحصانة الوطن مسؤولية جماعية والوقت وقت احتفالات لا احتجاجات وتجند دائم لصد الأعداء ووقف تناسل الاشاعات حول اللقاح ونشرها دون تأكد لتفادي خدمة الأهداف المغرضة لصب الزيت على نار فتنة الاحتجاجات بدل الاحتفالات.
وكل قارئ نبيه وأنتم في صحة جيدة والوطن على درب الرقي والازدهار .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى