الإقتصاد والأعمال

جهة سوس ماسة “تغري” المستثمرين الفرنسيين بمناخ الأعمال لعقد شراكات تهم السياحة والصيد البحري والتعليم

ـ صباح أكادير

تتواصل، اليوم الخميس، أشغال المؤتمر الاقتصادي المشترك بين جهة “بروتونيا” الفرنسية وجهة سوس ماسة، الذي تحتضنه مدينة رين تحت شعار “بروتونيا / سوس ماسة في اتجاه شراكة متعددة القطاعات”.

وتشارك جهة سوس ماسة في هذا المؤتمر الاقتصادي بوفد مهم يترأسه ابراهيم حافيدي رئيس الجهة، حيث يسعى الوفد إلى تقريب المستثمرين الفرنسيين من مناخ الأعمال الذي تتميز به جهة سوس ماسة.

المؤتمر شكل مناسبة للفت الانتباه إلى قطاع الصيد البحري بجهة سوس ماسة، التي تتوفر على مصايد مهمة وبنية تحتية مينائية وصناعية ذات أبعاد تنافسية في تثمين المنتوجات البحرية، والتي ستتعزز بمزيد من البنيات ضمن  القطب الصناعي “أليوبول”.

الوفد المشارك في المؤتمر قدم المشاريع التي تم إطلاقها في هذا الصدد،  في مجال تربية الأحياء البحرية، كأحد الأوراش التي يراهن المغرب على تعزيزها في سياق الإسترتيجية القطاعية “أليوتيس”، مع استحضار قطاع إصلاح وصناعة السفن، الذي يوجد  ضمن المشاريع المخطط لها في برنامج التسريع الصناعي لجهة سوس ماسة، والذي يحظى باهتمام خاص من طرف كبريات الشركات المختصة بفرنسا.

كما تميز المؤتمر بتوقيع مذكرة تفاهم بين جامعة ابن زهر بأكادير والمعهد الوطني للعلوم التطبيقية (INSA) في “رين”، لتعزيز التعاون الأكاديمي بين المنطقتين، بحكم أن المنطقة تشهد حضورا كبيرا للطلبة المغاربة، خصوصا الطلبة المتابعين لدراساتهم في أسلاك العلوم والهندسة.

ومن المقرر أن يقوم الوفد الممثل لجهة سوس ماسة، اليوم، بزيارت ميدانية لمطار “سانت جاك” وميناء “سانت مالو”، ومركز الابتكار التابع لمجموعة “رولييه”.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الاقتصادي بين جهتي سوس ماسة و”بروتونيا” الفرنسية، قد انطلق يوم أمس الأربعاء، وتمجور حول سبل إقامة شراكة متعددة القطاعات، تهم السياحة والتعليم والفلاحة والصيد البحري والخدمات.

وقد تكون الوفد المشارك، الذي يترأسه سفير المملكة في باريس شكيب بنموسى، من كل رئيس جهة سوس ماسة ابراهيم حافيدي، ورئيس غرفة التجارة والصناعة بأكادير، ورئيس غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، ورئيس جمعية منتجي ومصدري الخضرالفواكه، والرئيس الجهوي للاتحاد العام لمقاولات المغرب، ورئيس جامعة ابن زهر، ورئيس المجلس الجهوي للسياحة بأكادير، ومدير مطار أكادير المسيرة، والرئيس التنفيذي لشركة “هاليوبوليس”، ورئيسة جمعية “Entre Elles“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى