الأولىالرئيسيةالسياحة

جهة سوس ماسة تستقطب المستثمرين الإيفواريين..

ـ صباح أكادير

استأثر القطاع السياحي بجهة سوس ماسة، باهتمام كبير من طرف مسؤولي جهة “سان بيدرو” الإيفوارية، التي يقوم وفد منها بزيارة لمدينة أكادير منذ 19 فبراير الجاري.

فخلال مباحثات، جرت أمس الاثنين برئاسة ابراهيم حافيدي، بين مسؤولي مجلس جهة سوس ماسة ونظرائهم الإيفواريين، أعلن الجانب الإفواري عن رغبته في الاستفادة من خبرة جهة سوس ماسة في مجال تطوير السياحة الشاطئية، خصوصا وأن منطقة “سان بيدرو” تجمعها العديد من نقاط التشابه مع جهة سوس ماسة، باعتبارها منطقة ساحلية تتوفر على خليج بحري، ويحذوها طموح لأن تصبح عضوا في “نادي أجمل خلجان العالم”، الذي تحظى مدينة أكادير بعضوية مجلسه التنفيذي.

من جانب آخر، أبدى الطرف الإيفواري، خلال هذا اللقاء، رغبته في الاستفادة أيضا من التجربة المغربية في مجال التكوين المهني، وكذا في ما يتعلق بتطوير الكفاءة الإيفوارية في مجال السياحة البيئية.

كما اتفق الطرفان على عقد توأمة بين جماعتي “تغازوت” (عمالة أكادير إداوتنان)، وجماعة “إداوكنضيف” (إقليم اشتوكة ايت باها)، مع جماعتين في كوت ديفوار تجمعهما مع الجماعتين الترابيتين المغربيتين عدة خاصيات مشتركة.

وخلص اللقاء إلى أهمية إطلاق دينامية للتعاون والشراكة في مجال النقل البحري، بين المركب المينائي لأكادير، وميناء سان بيدرو الذي يعد من أهم موانئ جمهورية كوت ديفوار، إلى جانب إطلاق مشاورات بين المقاولين المغاربة والإيفواريين لخلق مشاريع استثمارية، وتنشيط حركة الاستيراد والتصدير.

وأكد إبراهيم حافيدي في كلمة له بالمناسبة، أن التعاون اللامركزي بين جهتي سوس ماسة و”سان بيدرو”، يجسد التنزيل الفعلي للإرادة الملكية التي يتوخى من خلالها الملك محمد السادس جعل علاقات التعاون والشراكة بين المغرب وباقي الدول الإفريقية مبنية على تحقيق المنفعة المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى