أكادير والجهة

جماعة “توبقال” النائية بإقليم تارودانت تواجه الهشاشة بغرس 20 ألف شجرة لوز

ـ صباح أكادير

انطلقت بجماعة “توبقال” بإقليم تارودانت، منتصف شهر فبراير الجاري، عملية غرس نحو 20 ألف شجرة من أشجار اللوز والجوز، لفائدة 400 فلاح، والتي من المنتظر أن تستمر حتى نهاية الموسم الفلاحي 2019-2020.

وتهدف هذه العملية إلى تمكين ساكنة جماعة “توبقال”، الواقعة في إقليم تارودانت على السفوح الجنوبية لسلسة جبال الأطلس الكبير، من مصدر مستدام للدخل، مع المساهمة في إعادة إحياء الغطاء النباتي للمنطقة والحد من تآكل التربة، في ظل وضعية من الفقر والهشاشة بهذه المنطقة النائية.

وبحسب ما أوردته مجموعة القرض الفلاحي، الجهة الراعية لهذا البرنامج، فيرتقب أن تستغرق المرحلة الأولى من المشروع، التي تم إطلاقها يوم 12 فبراير الجاري، 24 شهرا.

وستتواصل هذه المرحلة يومي 22 و23 ثم يومي 27 و28 فبراير، وتهم غرس 8000 شجرة من أشجار اللوز والجوز، حيث سيتم تسجيل الفلاحين المستفيدين من هذه العملية في إطار خارطة رقمية للمدرجات الزراعية بفضل تطوير نظام معلومات جغرافي.

وتدعم مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، عبر مؤسسة التنمية المستدامة، مبادرة مؤسسة الأطلس الكبير لتشجيع الزراعة المستدامة للأشجار المثمرة الجبلية.

وتهدف هذه المبادرة إلى مواكبة صغار الفلاحين في المناطق الجبلية ومصاحبتهم في قيادة مشاريع الزراعة البيولوجية للأشجار المثمرة ذات القيمة المضافة العالية، كاللوز والجوز، ابتداء من عملية الغرس إلى غاية تثمين المنتوج والمشتقات، مرورا بإجراءات المصادقة والحصول على شهادة المنتوج البيولوجي.

وتعاني هذه المنطقة الضعيفة والنائية (152 كيلومتر عن مركز إقليم تارودانت) من الهشاشة على مستوى بنياتها التحتية ومنظوماتها البيئية ومواردها الطبيعية، ولا زالت ساكنتها تكتفي بنمط العيش التقليدي بسبب الفقر وغياب التأطير وشح الاستثمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى