حوادث

جثة طفلة معلقة بحبل

 

بدوار “تغصى” إقليم “تنغير”، وضعت طفلة في ربيعها الخامس عشر حدا لحياتها في ظروف غامضة.

وتعود أطوار الفاجعة لما وجدت الأسرة جثة ابنتها معلقة بحبل في منزل الأسرة، والأسباب مجهولة.

الطفلة لم تكن تعاني من أي مشاكل نفسية أو عقلية، إلا أن والدها سبق أن قضى نحبه قبل أربع سنوات في قعر بئر بالقرب من مسكنه.

هذا وانتقلت السلطات المحلية مع عناصر القوات المساعدة والدرك الملكي إلى مسرح الانتحار، لمباشرة معايناتها الأولية.
ليتم نقل جثة الهالكة صوب مستودع الأموات لإخضاعها للمعاينة للتشريح الطبي لتحديد سبب ملابسات الوفاة أسبابه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق