مجتمع

توقيف فلاح “عاري” تحرش بشرطية في الشارع العام بإيحاءات جنسية مقززة

شهدت مدينة مكناس واقعة مثيرة، حيث أقدم فلاح ثلاثيني ينحدر من مدينة الحسيمة، على التحرش بموظفة بالمديرية العامة للأمن الوطني، برتبة مفتش شرطة ممتاز، بالشارع العام وعلى مرأى ومسمع من ابنتيها الصغيرتين.

وحسب ما أوردته يومية “الصباح” في عددها الصادر اليوم الجمعة، فإن الشرطية الضحية البالغة من العمر 39 سنة، والتي تعمل بالدائرة العاشرة للأمن بمكناس، كانت في طريقها رفقة ابنتيها إلى بيت الزوجية بحي المنصور، لتتفاجأ بشخص مجهول كان على متن سيارة يتوقف أمامها، إلا أنها واصلت سيرها ولم تعره أي اهتمام، قبل أن يتوقف قبالتها وفتح زجاج نافذة السيارة، وشرع في التحرش بها، من خلال قيامه بإشارات وإيحاءات جنسية بلسانه، مشيرا في الوقت نفسه إلى عضوه التناسلي الذي كان عاريا.

هذا وقد أحالت عناصر الضابطة القضائية بالدائرة العاشرة للأمن بمكناس، يوم الثلاثاء الماضي، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، الفلاح البالغ من العمر 37 سنة، إذ أمر بوضعه رهن تدبير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي تولال 2، بعدما تابعه من أجل جنحة التحرش الجنسي في الفضاءات العمومية بأفعال وإشارات لأغراض جنسية، في انتظار الشروع في محاكمته طبقا للقانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق