أخبار وطنيةالرئيسية

توقيف عوني سلطة من قبل عامل الاقليم لهذا السبب

أصدر رشيد بنشيخي، عامل إقليم الحوز،  الثلاثاء الماضي ، قرارا إداريا يقضي بتوقيف عوني سلطة برتبة “شيخ” وعزلهما من مهامهما بجماعتي تمزوزت وسيدي عبد الله.

وجاء قرار العزل على خلفية تورطهما في قضية تتعلق بـ “الإخلال بالواجب المهني وتشجيع البناء العشوائي، مع تحرير تقرير من اللجنة المختصة بالنبش في القضية وإحالته على النيابة العامة لإحاطتهما بالمتعين من إجراءات الزجر القضائية”.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عزل عوني السلطة، الأول يدعى لحسن “ا” وهو شيخ قروي، بمشيخة ايت وانكة الشمالية بجماعة تمزوزت، قيادة سيدي عبد الله غياث، والثاني يدعى بدر “ا” وهو شيخ قروي بمشيخة ايت بوجعفر، جماعة سيدي عبد الله غياث، جاء على إثر “تناسل مجموعة من الشكايات ضدهما، والتقارير المرفوعة في شأن إخلالهما بالواجب المهني من طرف رؤسائهما المباشرين”، مما استدعى حلول لجنة للتقصي والتحقيق بأمر من عامل الإقليم، للوقوف على بعض “مظاهر استفحال ظاهرة البناء العشوائي واتساع رقعته بالجماعتين السالف ذكرهما”.

وأضافت المصادر نفسها أن التحريات الأولية التي قامت بها اللجنة، كشفت عن “حقيقة البنايات العشوائية من خلال الوثائق والتقارير الإدارية الرسمية، والمعاينة الميدانية للبنايات المخالفة لقانون التعمير”، كما بينت الوقائع أن “تناسل البنايات العشوائية بالجماعتين المذكورتين يقف خلفها عوني السلطة الموقوفين اللذين يعمدان إلى غض الطرف على إنجاز البنايات التي تجري في جنح الظلام وبسرعة قياسية تتجاوز كل مقاييس البناء والتعمير المعمول بها”.

ومباشرة بعد إطلاع عامل الإقليم على نتائج لجنة التحقيق، قرر عزل عوني السلطة من مهامهما، بعد تورطهما في “إحداث بنايات سرية وعدم إخبار السلطة بأصحابها، والتغاضي عن المخالفات، وعدم احترام التصميم المرخص بالنسبة للبناية التي في ملكية أحدهما بذات المنطقة، رغم التنبيهات المتكررة للمصالح الوصية على قطاع التعمير بالمنطقة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى