أخبار وطنيةصحة وجمال

توقيف جميع الفحوصات في مستشفيات أكادير وجهة سوس ماسة خلال الشهر المقبل

 

من المرتقب أن تخوض حركة الممرضين وتقني الصحة عددا من الإضرابات المتتالية في جميع مستشفيات المملكة ابتداء من الشهر المقبل وذلك بعد أن سطرت برنامجا إضرابيا على الصعيد الوطني سيعلن من خلاله شلل المستشفيات وتوقيف الفحوصات الطبية ضمنه مستشفيات أكادير وجهة سوس ماسة.

وسيكون الإضراب بجميع المصالح الاستشفائية ماعدا بمصالح الإنعاش والمستعجلات.

ويأتي هذا الإضراب، وفق بلاغ صادر عن الحركة، نتيجة استمرار المعاناة رغم خوضها سنوات من الاحتجاج المتواصل، بقي التهميش والتمييز عنوانا بارزا يطغى على سياسة المدير الأول للشأن الصحي في التعاطي مع قضايا الكبرى للشغيلة التمريضية.

وانتقدت الحركة بشدة “استمرار المتابعات القضائية نتيجة الفراغ والغموض القانوني وعدم الاستجابة للمطالب المشروعة للممرضين وتقنيي الصحة؛ وهو ما يزيد من احتقان الأوضاع وينذر بأزمة غير مسبوقة”.

ويؤكد المصدر ذاته أن الكوادر التمريضية بمختلف شعبها وتخصصاتها تحرص على ضمان 80 في المئة من التغطية بالمناطق النائية بأغوار المغرب الذي لا تصلهم أقدام المسؤولين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق