أخبار وطنيةالرئيسية

توقعات بعدم دخول الأمين العام للاستقلال للحكومة و رئاسة مجلس المستشارين قد تكون من نصيب المعارضة وممكن شخصية اتحادية

من المتوقع أن تؤول رئاسة مجلس النواب لحزب الاستقلال. و حسب معطيات من الاأغلبية حصلت عليها “كود” فإن رئاسة المجلس قد تؤول لنزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال.

ووفق المعطيات ذاتها، فإن نزار بركة في حالة تم التوافق عليه داخل مكونات الأغلبية الحكومية الاحرار والاستقلال والبام٫ وهو ما يعني أن الاستقلال قد يفقد  حقيبة وزارية.

وبالنسبة للغرفة الثانية، سيكون يوم 5 اكتوبر يوما حتسما للتعرف على خارطة مجلس المستشارين. وإن كانت التوقعات تشير إلى رئاسة مجلس المستشارين قد تكون من نصيب الاتحاديين على اعتبار أنه جرت العادة من اأول حكومة في عهد الدستور الجديد: حكومة بنكيران 2012 كانت رئاسة مجلس المستشارين من نصيب المعارضة لتحقيق نوعا التوازن بين الاغلبية والمعارضة.

يتوقع حسب مصادر من الاغلبية ل”كود” أن تؤول رئاسة هذا المجلس لزعيم المعارضة وفي هذه الحالة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، يعني اأن شخصية اتحادية من الممكن جدا أن تتولى رئاسة المجلس.

في حكومة بنكيران كان البامي بيد الله رئيسا لمجلس المستشارين وفي حكومة العثماني كان بنشماس رئيسا للغرفة الثانية وجميعهم من المعارضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى