أخبار وطنيةالرئيسيةسياسةمجتمع

تكليف وزير الخارجية الجزائري بهده المهمة اتجاه المغرب

في مفاجأة جديدة ومن العيار الثقيل، كشفت مصادر إعلامية جزائرية مطلعة، أن وزير الخارجية رمطان لعمامرة كلف بشكل رسمي من طرف الجنرالات للقيام بمهمة البحث عن وسيط أو وسطاء لحل المشكل التي تسببوا فيها مع المغرب.

وفي هذا السياق، كشفت أنور مالك الصحفي الجزائري، أن النظام العسكري الجزائري يبحث عن وسطاء “موثوقين” للتقرب من المغرب والجلوس على طاولة المفاوضات لحل المشاكل العالقة بين البلدين.

وأوضح الصحفي الجزائري، نقلا عن مصادر رفيعة المستوى داخل الدولة الجزائرية، أن الجزائر تكثف اتصالاتها مع بعض دول الخليج يقودها رمطان لعمامرة وزير الخارجية الجزائري، من أجل إجراء وساطة مع المغرب.

وأكد نفس الصحفي، أن وزير الخارجية الجزائري، يقوم بتحركات سرية للبحث عن وسطاء خليجيين في محاولة لإجراء صلح مع المغرب، بعد الهزيمة الدبلوماسية التي تلقاها النظام العسكري الجزائري، مشيرا إلى أن هذه التحركات الأخيرة تسيء إلى الجزائر بعدما رفضت وسطاء أوروبيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى