الإقتصاد والأعمال

تعثر 11 مشروعا ملكيا بـأكادير، وغضبة ملكية تلوح في الأفق..

حذر حفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، إبراهيم حافيدي، رئيس جهة سوس ماسة، والوالي أحمد حجي، ورئيس المركز المركز الجهوي للاستثمار، ورؤساء جماعات ترابية بالجهة، من تبعات تعثر وتباطؤ تنفيذ ثماني اتفاقيات وبروتوكول تنفيذ التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي بالجهة، الذي يهم إنجاز 11 مشروعا ملكيا.
وذكرت مصادر مطلعة، أن الوزير العلمي، أبلغ المسؤولين الجهويين قلقه الشخصي عن تأخر تنفيذ المشاريع الملكية وإمكانية حصول غضبة ملكية لحرص جلالته على تتبع تفاصيل تقدم أشغال إنجازها. وجاء التنبيه والتحذير في اجتماع خاص، عقد بمقر الولاية جمع العلمي بالمسؤولين عن تعطيل إنجاز المشاريع، قبل 28 يناير المقبل، موعد انتهاء سنة على ترؤس جلالة الملك، بأكادير، حفل إطلاق التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي للجهة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن من بين المشاريع التي ظلت تراوح مكانها منذ التوقيع على الاتفاقيات التي تخصها، مشروع ترحيل الخدمات “الأوفشورينغ”، وتنزيل النظم الصناعية الخاصة بالسيارات والجلد، والسفن والكيمياء وصناعة البلاستيك ومواد البناء، وكذا مشروع مواكبة الاحتياجات في مجال تكوين الموارد البشرية الخاصة باستراتيجية التنمية الصناعية لجهة سوس ماسة في أفق 2020، إضافة إلى مشروع إنشاء مدينة الابتكار بالجهة، ومشروع لتهيئة المنطقة الحرة سوس ماسة وتطويرها والتعريف بها وتسويقها وتدبيرها، وكذا اتفاقية لتنزيل استراتيجية تنمية الصناعة الغذائية على مستوى جهة سوس ماسة، إضافة إلى اتفاقية لتمويل برنامج تنمية الصناعة الغذائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى