أخبار وطنيةالرئيسية

تطويق أمني بمحيط المسجد الذي ستقام فيه صلاة الجنازة على عبد الوهاب بلفقيه

يعرف محيط مسجد الأعظم بكَلميم الذي سيشهد صلاة الجنازة على الفقيد عبد الوهاب بلفقيه، حضورا أمنيا كثيفا وذلك قبل لحظات من بدأ صلاة الظهر والجنازة على الراحل عبد الوهاب بلفقيه.

وتم تداول صور ترصد عشرات السيارات الأمنية تركن بالقرب من المسجد بالإضافة إلى دوريات أمنية، وذلك لحفظ الأمن وتجنب أي مشاحنات قد تقع بعد مراسيم الصلاة من طرف أنصار عائلة عبد الوهاب بلفقيه.

وحسب الأنباء المتداولة، فإنه من المنتظر  أن يحضر صلاة الجنازة كل من والي ولاية جهة كلميم واد نون، والعديد من المنتخبين، وأصدقاء الراحل.

وكان الراحل عبد الوهاب بلفقيه قد فارق الحياة صباح يوم أمس الثلاثاء بالمستشفى العسكري بكلميم متأثرا  بإصابته بطلقات نارية، بالتزامن مع جلسة انتخاب رئيس جهة كلميم واد نون.

وأفاد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم، أن هذه النيابة العامة أمرت بإجراء بحث قضائي معمق للوقوف على ظروف وأسباب وفاة المسمى قيد حياته عبد الوهاب بلفقيه، متأثرا بجراحه جراء آثار طلقة نارية بمنزله، مع إجراء تشريح طبي على جثمان الهالك.

و أضاف البلاغ أن التحريات الأولية التي تم إجراؤها بعدما انتقلت مصالح الشرطة القضائية إلى منزل المعني بالأمر، حيث تم إجراء معاينات بإحدى الغرف تم العثور فيها على بندقية الصيد المستعملة في إطلاق النار وكذا بقع الدم، تفيد الاشتباه في إقدام الهالك على الانتحار عن طريق استعمال البندقية المذكورة التي تم حجزها قصد إجراء خبرة تقنية عليها.

وخلص البلاغ إلى أن الأبحاث في هذا الشأن ما زالت متواصلة للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث، مؤكدا أن هذه النيابة العامة ستعمل على ترتيب الآثار القانونية على ضوء ما ستسفر عنه نتائج الأبحاث التي تشرف عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى