أخبار وطنيةالرئيسية

تضارب الأنباء بشأن أسباب قتل دركي لزميله داخل ثكنة بطلق ناري

شهدت الثكنة الجوية للدرك الملكي المتواجدة بمنطقة سيدي إبراهيم بولعجول نواحي سلا، حادثا مفجعا راح ضحيته دركي شاب مكلف بميكانيك الطائرات.

ووفقا للمعطيات المتوفرة، فإن الضحية فارق الحياة بعد إصابته برصاصة انطلقت من مسدس زميله الدركي الطيار، حيث أصيب بشكل مباشر في رأسه ومن مسافة قريبة جدا، إذ لم تنفع محاولات إسعافه من طرف فرق الإنقاذ.

هذا ولازالت تفاصيل الواقعة غامضة بسبب تضارب الأنباء، حيث هناك من أكد أن الحادث عرضي، لكون رصاصة ظلت عالقة بمسدس المتهم رغم إفراغ شحنته، وعند مزاحه مع الضحية باستعمال السلاح وقع إطلاق النار، بينما اعتبر آخرون أن شجارا نشب بين الدركيين وبالتالي فإن إطلاق النار كان متعمدا.

هذا وقد خلف الحادث استنفارا كبيرا بجهاز الدرك الملكي، حيث خل بعين المكان ضباط كبار تابعون للقوات المسلحة الملكية أيضا، فيما نقلت جثة الهالك نحو مستودع الأموات بالمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط لتشريحها، بينما لازال المركز القضائي بسرية الدرك بسلا يحقق في الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى