أخبار وطنيةالرئيسية

تصعيد جديد من اسبانيا بعد فشلها في استصدار قرار يدين المغرب

بعد أن فشلت إسبانيا في استصدار قرار “إدانة” للمغرب من البرلمان الأوروبي واقتصر الأمن على رفض “استخدام السلطات المغربية للقاصرين” في أزمة الهجرة بسبتة المحتلة تتجه مدريد لفرض تأشيرة “شنغن” على المغاربة لدخول سبتة ومليلية المحتلتين.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية يومه الخميس عن كاتب الدولة لشؤون الاتحاد الأوروبي بالخارجية الإسبانية، خوان غونزاليس باربا،خلال زيارته رفقة نظيره للسياسة الإقليمية “فيكتور فرانكوس” إلى مدينة سبتة المحتلة، قوله أن الحكومة تدرس إمكانية “إلغاء النظام الخاص الذي تم اعتماده للمدينتين عندما دخلت إسبانيا منطقة شنغن”، وهو استثناء يسمح لسكان إقليمي تطوان والناظور بالمغرب بالوصول إلى سبتة ومليلية دون تأشيرة.

و شدد المسؤول الإسباني أن تطبيق هذا الإجراء ستكون مراقبة الحدود في الشريط الحدودي الفاصل بين البلدين وليس في الميناء، وحذر من أن الأمر “مسألة ذات عمق هائل تتطلب أقصى قدر ممكن من التوافق في كل من المدينة وبين القوى السياسية الوطنية الإسبانية”.

كما أوضح بالتفصيل أن الأحداث “الخطيرة للغاية” التي تم تسجيلها في منتصف شهر ماي المنصرم، “عندما سمحت المملكة المغربية بالدخول غير النظامي لآلاف المهاجرين المغاربة إلى المدينة الإسبانية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 12000 شخص لمدة 48 ساعة، هي التي دفعت السلطة التنفيذية إلى النظر في إعادة فرض التأشيرة على كل المغاربة الراغبين في دخول المدينتين”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى