صحة وجمال

تسجيل حالات الإصابة بالمينانجيت القاتل يعجل بنقل المصابين إلى المستشفى ووزارة الصحة تسارع إلى تلقيح أفراد عائلتهم خوفا من العدوى

صباح أكادير:

نقلت شابة في مقتبل العمر، اليوم السبت 22 يونيو، إلى مستعجلات المستشفى الجامعي بمراكش، كما نقل شاب آخر يبلغ من العمر 41 سنة ينحدر من حي كاوكي بآسفي إلى المستشفى بعد اكتشاف اصابتهما بداء التهاب السحايا القاتل والمعروف اختصارا بـ”المينانجيت”.

وقال مصدر إن الفتاة المعنية، البالغة من العمر 26 سنة، ارتفعت درجة حرارة جسمها بشكل رهيب ما أدى إلى تدهور حالتها الصحية، ونقلت على إثر ذلك إلى المستشفى المحلي قبل أن يتم توجيهها إلى المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش لتلقي العلاجات الضرورية.

أما الحالة الثانية، تتعلق بشاب يبلغ من العمر 41 سنة، ينحدر من حي كاوكي بآسفي، نقل إلى المستشفى على وجه السرعة صباح اليوم الأحد، بعد ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة في جسده.

وذكرت مصادر محلية، أن الشاب المصاب، يحتاج لمراقبة لمدة أسبوعين بنفس المستشفى. وأشارت إلى أنه تم تلقيح أفراد عائلته خوفا من انتقال العدوى إليهم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن الحالة الصحية للضحية للمصابين مستقرة لحدود الساعة، منبها إلى خطورة هذا المرض وهو الأمر الذي يستدعي تدخل وزارة الصحة للحد منه تفاديا لوقوع وفيات كما حصل في عدد من أقاليم المملكة يتصدرهم إقليم زاكورة بـ14 حالة بين عاميْ 2018 و2019.

 

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق