الرئيسيةرياضة

تسجيلات صوتية تفضح بيريز..وصف فيها كاسياس وراؤول بـ”خدعتي مدريد الكبيرتين”

كشفت بعض التسجيلات الصوتية التي التُقطت لرئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز في عام 2006، ونشرها أمس موقع (El Confidencial) عن هجمات قاسية من جانبه على اللاعبين راؤول غونزاليس وإيكر كاسياس، اللذين كانا في رأيه «خدعتَي مدريد الكبيرتين»، وفقاً لهذه المحادثات. ويأتي في التسجيلات الصوتية، التي أجريت بعد مغادرة بيريز رئاسة ريال مدريد في عام 2006، من بين أمور أخرى، أن «كاسياس ليس حارس مرمى لريال مدريد، ما الذي تريدني أن أقوله لك. هو ليس كذلك. لم يكن أبداً كذلك. ولكن حسناً، إنها واحدة من أكبر الخدع. والثانية هي راؤول»، كما ينقل الموقع الإلكتروني استناداً للتسجيل.

ويسود في ريال مدريد شعور باستياء شديد لنشر هذه العبارات من قبل رئيس ريال مدريد والتي تعود لما قبل 15 عاماً.

ويشغل كاسياس حالياً منصب سفير النادي ونائب رئيس المؤسسة، وراؤول هو مدرب ناشئي ريال مدريد.

وربط رئيس نادي ريال مدريد فلورنتينو بيريز بين نشر تسجيلات مسربة التقطت له قبل أعوام، وقضية دوري السوبر الأوروبي.

وأكد مسؤول النادي الأبيض أنها «عبارات فضفاضة انتزعت من المحادثات وأخرجت من سياقها الواسع الذي جاءت فيها»، معتبراً أن نشرها «الآن، بعد مرور سنوات عديدة على حدوث تلك المحادثات، أفهم أن ذلك يرجع إلى مشاركتي كأحد المروجين لدوري السوبر الأوروبي».

ونشر موقع صحيفة «الكونفيدنسيال» (El Confidencial) أمس (الثلاثاء) بعض التسجيلات الصوتية المنسوبة لفلورنتينو بيريز تعود لعام 2006، وقد رأى الأخير أنه «وجب التوضيح». وتابع: «العبارات المنشورة صدرت في محادثات سجلها خوسيه أنطونيو أبيلان سراً، وكان يحاول بيعها على مدار سنوات عديدة دون جدوى. من المدهش الآن أنه على الرغم من كل الوقت الذي مضى، فإن صحيفة الكونفيدنسيال تنشرها اليوم».

وأضاف فلورنتينو بيريز أنه وضع هذه المسألة تحت تصرف محاميه كي يدرسوا الإجراءات الواجب اتخاذها.

ويأتي في أحد التسجيلات الصوتية، التي أجريت بعدما ترك فلورنتينو بيريز رئاسة ريال مدريد في عام 2006 ونشرها الموقع المذكور أمس، أن «كاسياس ليس حارس مرمى لريال مدريد ما الذي تريدني أن أقوله لك. هو ليس كذلك. لم يكن أبداً كذلك. ولكن حسناً، إنها واحدة من أكبر الخدع. والثانية هي راؤول»، كما ينقل الموقع الإلكتروني استناداً للتسجيل.

وقال بيريز في التسجيل الصوتي: «كاسياس مثل الكلب الصغير، وليس طويل القامة، لقد كان يعاني من مشكلات في الرؤية، المباراة التي لعبنا فيها الدوري ضد برشلونة.. وصل متأخراً وكنت هناك، لقد جاء بعد أن تحدث مع صديقته سارة التي تدعي أنها مشهورة».

وأضاف: «ما حدث هو أن لديك من يعشقونه، يحبونه، يتحدثون إليه، إنهم يدافعون عنه كثيراً، إنه واحدة من أكبر الحيل والثانية كان راؤول.. خدعتا مدريد الكبيرتان هما راؤول الأول وكاسياس الثاني».

كما كان بيريز قاسيًا بشأن مهاجم ريال مدريد السابق، حيث اتهمه بـ«تدمير» النادي وألقى باللوم عليه لكونه أحد أسباب استقالته من الرئاسة عام 2006.. وقال رئيس النادي الملكي: «إنه أمر سييء، يعتقد أن ريال مدريد ملكه».

جدير بالذكر أنه راؤول يتولى حالياً القيادة الفنية لفريق ريال مدريد كاستيا، بينما يشغل كاسياس منصب نائب مدير مؤسسة النادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى