أخبار وطنيةالرئيسية

ترهات الرئيس الجزائري تبون لا تتوقف وهذا اتهام جديد لدولة مجاورة

فتح الرئيس الجزائري يفتح جبهة جديدة ضد دولة أخر، كشفت وسائل إعلام موريتانية أن ما صرح به رئيس الجمهورية الجزائرية، عبد المجيد تبون، أمس السبت، حول ما وصفه بـ”هجوم صحافة الدول المجاورة على بلاده”، كان يقصد به الصحافة الموريتانية بالأساس، مما ينذر بتوتر جديد في العلاقات بين البلدين.

في هذا الاطار، كشف موقع “الانباء انفو” الموريتاني وفق “آشكاين”، أن اتهام الرئيس الجزائري لصحافة الدول المجاورة موجه بالاساس إلى صحافة موريتانيا التي “تدعم بعض منابرها الإعلامية المستقلة البارزة، سيادة المملكة المغربية على إقليم الصحراء رغم عدم مطابقة ذلك مع موقف حكومة بلادها الملتزم بالحياد”.

وكان تبون، قد صرح بأن بلاده “تتعرض لهجمات من قبل 97 موقعا إلكترونيا في دول مجاورة”، مضيفا في كلمة له خلال لقاء بين الحكومة ومحافظي المدن الجزائرية، أن الجزائر “تتعرض لهجمات إلكترونية كبيرة من دول الجوار باستثناء دولة تونس الشقيقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى