أخبار وطنيةالرئيسية

تدشين أول خط بحري تجاري مباشر بين المغرب وبريطانيا يزعج الجيران

أعلنت الحكومة البريطانية عن تدشين أول خط تجاري بحري بين المملكة المغربية و المملكة المتحدة.

وينتظر ميناء بول ، في مدينة دورست، رسو أول باخرة تجارية تربط بين المملكتين المغربية والمتحدة في أول تسليم للشحن المباشر بين البلدين عقب خروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي.

وسيشمل الشحن تسليم أزيد من 100 شحنة من الفاكهة والخضروات العضوية الموسمية، والبضائع الجافة.

وحسب مصادر رسمية بريطانية فإن أولى البواخر التجارية ستنطق من ميناء طنجة المتوسطي، مرة واحدة في الأسبوع متجهة شمالًا نحو بريطانيا حيث ستصل الشحنات خلال ثلاثة أيام فقط بعدما كانت تصل في ظرف ستة أيام عبر البر.

ويمثل هذا تطوراً لاقتاً في العلاقات الثنائية المغربية البريطانية حيث سيتم استخدامه لتشجيع المستوردين البريطانيين على الحصول على المنتجات الطازجة وغيرها من المنتجات مباشرة من المفرب، بينما يتطلع المصدرون المغاربة لتنويع الأسواق، وهو ما سيزعج جيرانها الاسبان.

يأتي ذلك في وقت تستعد بريطانيا والمغرب لمدّ أطول كابل كهربائي عبر البحر في العالم بطول 3800 كيلومتر وبكلفة قد تصل إلى 16 مليار جنيه إسترليني، أي ما يعادل 21 مليار دولار.

الغرض من المشروع هو تزويد بريطانيا بطاقة “صديقة للبيئة”، حيث من المتوقع أن يوصل هذا الكابل التيار الكهربائي المولّد بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح في المغرب إلى بريطانيا بما يكفي لسد حاجيات الملايين من سكان المملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى