أكادير والجهةالرئيسية

تدارس سبل النهوض بقطاع الصناعة التقليدية بتيزنيت

 انعقد، أول يوم أمس الأربعاء بمقر عمالة إقليم تزنيت، لقاء خصص لتدارس سبل النهوض بقطاع الصناعة التقليدية بالإقليم.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل إقليم تزنيت، حسن خليل، وحضره رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة سوس ماسة، عبد الحق ارخاوي، وعدد من المنتخبين المحليين والفاعلين في القطاع، استعراض بعض الاكراهات التي يعرفها قطاع الصناعة التقليدية بالإقليم.

كما تم التأكيد على النهوض بالقطاع على المستوى الإقليمي وذلك وفق مقاربة تشاركية تجمع مختلف الفاعلين الاقتصاديين والمؤسساتيين، من خلال الاستماع لقضايا الصناع التقليديين وتجاوز الآثار السلبية الناتجة عن تفشي وباء كورونا والمتعلق بالتسويق، والأحياء الحرفية، البنيات التحتية…

وتم، خلال هذا اللقاء، التأكيد على أن إقليم تزنيت يزخر بمؤهلات كبيرة في قطاع الصناعة التقليدية من خلال توفره على مجموعة من سلاسل الإنتاج تشمل الفخار، والصياغة الفضية، والجلد، والنسيج، حيث تم التأكيد أيضا على ضرورة تفعيل دور الفضاءات والبنيات التحتية لقطاع الصناعة التقليدية المتواجدة بالإقليم للنهوض بالقطاع.

يشار إلى أن ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻳﺔ بجهة سوس ماسة تعتبر من ﺍﻟﻤﺆﺷﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜﺮﺍء ﺍﻟﺜﻘﺎﻓﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﺑﻪ الجهة، ﻣﻤﺎ ﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺇﺷﻌﺎﻋﻬﺎ ﻭﻃﻨﻴﺎ ﻭﺩﻭﻟﻴﺎ. ﺇﺫ ﺗﺘﻤﻴﺰ ﻣﺪﻥ ﺍﻟﺠﻬﺔ ﺑﺼﻨﺎﻋﺎﺕ ﺗﻘﻠﻴﺪﻳﺔ ﻭﺣﺮﻓﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺻﻴﺖ ﻋﺎﻟﻤﻲ، ﻛﻤﺠﻮﻫﺮﺍﺕ ﺍﻟﻔﻀﺔ ﺑﺘﺰﻧﻴﺖ، وﺻﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﺒﻠﻐﺔ بتافراوت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى