أخبار وطنيةالرئيسية

تحذيرات من تداول “اختبارات كوفيد 19” في السوق السوداء

دعت  كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب وزارة الصحة بالتدخل لضبط تداول “اختبارات كوفيد 19” او ما يصطلح عليه طبيا ب Les Tests Antigéniques في “السوق السوداء” وفق تعبير الصيادلة.

وقالت الكونفدرالية في مراسلة لها وجهتها لمديرية الصحة، أن اختبار كوفيد-19 موجودة بكثرة في “السوق السوداء”، ويتم تداولها عبر المواقع الإلكترونية، وبعض المصحات والعيادات ومحلات “البارا” دون أي تفاعل يذكر من مديرية الأدوية.
ووجهت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، دعوة لمديرية الأدوية والصيدلة، للتفاعل العاجل مع تطور الحالة الوبائية في المغرب، وتمكين الصيدليات الوطنية من الصرف المشروع للاختبارات Antigéniques على غرار دول الجوار، والعديد من دول العالم.
ويأتي ذلك حسب الكونفدرالية، تفاعلا مع التوصيات الدائمة لمنظمة الصحة العالمية، الداعية إلى تكثيف الاختبارات كوسيلة مباشرة، و فعالة لمحاصرة الفيروس، والبدء المبكر في التدابير العلاجية تضيف المراسلة.

وفي سياق متصل، تلقى الصيادلة قرار وزارة الصحة، القاضي بسحب كواشف “كورونا” السريعة من الصيدليات،  باستغراب كبير كون الكاشف السريع غير مرخص له بالبيع حسب ما كشفه الدكتور كريم آيت أحمد من تبرير الوزارة.

وشدد آيت أحمد رئيس صيادلة حزب الاستقلال على أن السلطة بمجرد منحها شهادة التسجيل لشركات تستورد هذه التحليلة أو لشركة مغربية عملت على تصنيع منتج مغربي مائة في المائة، فإنها بذلك قد رخصت بيعه وتسويقه.

وأضاف رئيس صيادلة حزب الاستقلال أن الحكومة كانت قد رخصت لشركة مغربية عملت على توفير منتج مغربي الصنع تم منحها رخصة التسجيل، وشرع عدد من الصيادلة في شرائه، ليفاجأ الجميع بمذكرة موجهة من وزارة الصحة تمنع الشركات من البيع للصيدليات، وتدعو هذه الأخيرة إلى إعادة المنتوج إلى مخازن الشركات؛ وهو ما يؤكد أن تدبير هذه العملية يتسم بالارتجالية وتطغى عليه الحسابات الضيقة بين مكونات الحكومة، وهو ما يضر بمصداقية البلاد وبمصلحة المواطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى