أخبار وطنيةالرئيسية

تحالف ثلاثي ينهي آمال العنصر في الحفاظ على رئاسة الجهة

يبدو أن حلم امحند العنصر الأمين العام لحزب السنبلة لتولي رئاسة مجلس جهة فاس مكناس قد اصطدم بتحالف ثلاثي بين أحزاب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاستقلال، بعد أن تم الاتفاق على إسناذ رئاسة جهة فاس مكناس لحزب “الميزان”، عقب اجتماع حضره منسقوا الأحزاب الثلاثة أمس الأحد، مزيحا بذلك امحند العنصر وحزبه عن رئاسة هذه الجهة بعد خمسة سنوات.

وأفاد بلاغ مشترك بين الأحزاب الثلاثة المذكورة، أن “المسؤولين الجهويين لهذه التنظيمات السياسية؛ لجهة فاس مكناس، اجتمعوا أمس الأحد 12 شتنبر الجاري،  من أجل تدارس نتائج مختلف الاستحقاقات الانتخابية ليوم 8 شتنبر الحالي، والتي منحت موقع الصدارة للأحزاب الثلاثة.

وبناءً على الرغبة المشركة للأحزاب، أفضى الاجتماع المذكور، إلى ثلاث بنود على رأسها “الاتفاق على إسناد رئاسة مجلس جهة فاس مكناس لحزب الاستقلال مع توزيع مناصب مكتب ومهام المجلس بين منتخبي الأحزاب الثلاثة”.

كما نص البلاغ المشترك للتحالف الثلاثي على “الاتفاق على مزيد من التنسيق في تدبير انتحاب مختلف هياكل مجالس الجماعات المحلية ومجالس العمالات و الأقاليم بين الأحزاب الثلاثة بالجهة”، علاوة على “العمل على الرقي بمستوى أداء المنتخبين محليا و إقليميا و جهويا بما يخدم المصالح العليا للوطن و مصالح ساكنة الجهة ويجعلها تتبوا المكانة التي تستحقها وطنيا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى