أخبار وطنيةالرئيسية

تعيينات جديدة بجهاز الدرك الملكي ..التفاصيل

 مواصلة لحركة التعيينات والانتقالات الواسعة التي استفاد منها، صيف السنة الجارية، آلاف الدركيين والمسؤولين بمختلف السرايا والمراكز الترابية ومصالح الاستعلامات العامة وكوكبات الدراجات النارية، أفرجت القيادة العليا للدرك الملكي، نهاية الأسبوع الماضي، عن لائحة جزئية جديدة من التنقيلات والإعفاءات، شملت كبار مسؤولي الدرك الملكي بالعديد من القيادات الجهوية بالمملكة، وقيادة الدرك الحربي بالمنطقة الشرقية وبعض المواقع بالمديريات المركزية بالقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط.

ووفق “الأخبار”، فقد شملت هذه الحركة التي أعلن عنها الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، 13 مسؤولا برتب مختلفة، وهمت ثلاثة ضباط برتبة كولونيل ماجور، وخمسة برتبة كولونيل، وخمسة مسؤولين برتبة ليوتنان كولونيل.

وهمت لائحة الكولونيلات ضباطا كانوا يشتغلون قيادا جهويين ونوابا بكل من سيدي قاسم والجديدة والرشيدية، وكذا مسؤولين على رأس مصالح إدارية مهمة بالقيادة العليا بالرباط، جرى تعيينهم من جديد على رأس قيادات جهوية .

وبخصوص التنقيلات التي أشر عليها الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو، الجمعة المنصرم، فقد تم تعيين الكولونيل ماجور أمغدير على رأس القيادة الجهوية للدرك الحربي بالمنطقة الشرقية، قادما إليها من القيادة الجهوية للدرك الملكي بالرشيدية، التي سيخلفه بها الكولونيل ماجور شجاع، الذي كان ملحقا بمصالح القيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، وسبق أن شغل مهمة قائد ثكنة الدرك بتامسنا.

وعين الجنرال دوكور دارمي محمد حرمو الكولونيل ماجور بنبلا، القائد الجهوي السابق لإقليم الخميسات وسيدي قاسم، على رأس القيادة الجهوية للدرك بالجديدة، خلفا للكولونيل الوالي، الذي تم إلحاقه بالمصالح المركزية للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط. وتم تعيين الكولونيل قصار على رأس القيادة الجهوية بسيدي قاسم، خلفا للكولونيل ماجور بنبلا، قادما إليها من القيادة الجهوية للدرك بالرشيدية، حيث كان يشغل نائبا للقائد الجهوي. وضمن باقي التعيينات تم تعيين الكولونيل الدريوش على رأس إحدى المصالح المركزية بالقيادة العليا بالرباط، وكذا إلحاق خمسة مسؤولين برتبة ليوتنان كولونيل بقيادة الدرك الحربي بالمنطقة الشرقية، التي عين على رأسها الكولونيل ماجور أمغدير، القائد الجهوي السابق بالرشيدية.

وذكر المصدر ذاته، أن الجنرال حرمو واللجنة الخاصة المكلفة بتدبير ملف حركية الضباط والمسؤولين الكبار داخل الجهاز، يواصلون حرصهم على سيادة منطق الاستحقاق والكفاءة وبياض الملفات، استنادا إلى تقارير لجان المفتشية العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى