الرئيسيةسياسة

بنكيران يشن هجوماً لاذعاً على العثماني ويدعوه إلى الاستقالة ويقول :إن أردتموني أمينا عاما للحزب تعرفون شرطي

 

وجه الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، مدفعية هجومه نحو الأمين العام الحالي، سعد الدين العثماني، على خلفية القرار الأخير للمجلس الوطني القاضي بتأجيل المؤتمر الوطني العادي التاسع لسنة كاملة في انتظار عرض القرار على المؤتمر الوطني الاستثنائي.

واتهم عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، في بث مباشر على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك سعد الدين العثماني، الأمين العام المستقيل، بإضعاف الحزب وجعله محكورا بالبلد.

وقال زعيم حزب “المصباح” سابقا، “أنا لم أقبل أن الأمانة العامة المستقيلة تتحكم في الأمانة العامة المقبلة”، متساءلا: “ما معنى استقالة سياسية وجماعية وليست استقالة حقيقية وتقنية.. يسمحوا لي الإخوان لم أفهم”، مغزى الاستقالة الجماعية التي تقدمت بها الامانة العامة لحزب العدالة و التنمية .
وأضاف، “عدد من الإخوان يقولون أن على عبد الإله ابن كيران العودة للحزب، لكنني لم أقبل أن تتحكم الأمانة العامة المستقيلة في الأمانة العامة المقبلة وتحدد لها سنة أو أقل أو أكثر”، مشيرا إلى أن “تحديد مدة الأمانة العامة المقبلة قرار سياسي اتخذته القيادة المستقيلة، لماذا ستتحكم الأمانة العامة الجديدة، وأنت مستقيل وأنت مسؤول عن وضعية كارثية؟”.
وحمل بنكيران العثماني “الأمين العام الحالي للحزب المسوؤلية الأولى والرئيسية في كل ما وقع، داعيا العثماني إلى تقديم استقالته رسميا و تحمل مسؤولية الوضعية الكارثية للبيجيدي.
وأكد بنكيران، أن النتائج الانتخابية التي حصلنا عليها يمكن اعتبرها واردة فهذه هي الديمقراطية”، مضيفا أن “المشكل ليس فقط في النتائج ولكن ما رافقها من أمور أخرى”.

وخاطب ابن كيران المؤتمرين قائلا، “تحملوا مسؤوليتكم، ولتتصرفوا حسب فهمكم، وإن أردتموني أمينا عاما تعرفون شرطي”.

يذكر أن قرار المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، القاضي بتأجيل المؤتمر الوطني العادي التاسع لسنة كاملة، خلف جدلا كبيرا داخل الحزب، وذلك في انتظار عرض القرار على المؤتمر الوطني الاستثنائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى