أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

بنكيران في اول خروج اعلامي بعد انتخابه امينا عاما لحزب المصباح

قال عبد الاله ابن كيران، الأمين العام الجديد لحزب العدالة والتنمية، إنه تأثر وشعر بشعور خاص وهو يعلم بخبر انتخابه أمينا عاما خلفا لسعد الدين العثماني، لأن الحزب يمر بمرحلة دقيقة وصعبة، ورغم ذلك الله وفقنا أن نتجاوز خلافاتنا، وها نحن نحافظ على مبادئنا التنظيمية، وديمقراطيتنا الداخلية، وهذا شيء عظيم.

بنكيران، الذي توجه بكلمة مباشرة من بيته لأعضاء المؤتمر الاستثنائي، بعد تعذر حضوره لأسباب صحية كما أعلن ذلك جامع المعتصم، رئيس المؤتمر الاستثنائي،  توجه بالشكر لأبناء العدالة والتنمية، ولكل من رابط منهم حتى قام بدوره في التصويت، وهو الأمر الذي اعتبره بنكيران شيئا كبيرا، ليس فقط بانتخابه أمينا عاما، ولكن هو تعبير على  أن أعضاء العدالة والتنمية هم ملتزمون بقواعدهم التنظيمية.

وفي الوقت الذي قال فيه  بنكيران، إن “البيجيدي”، مر بمرحلة صعبة وقاسية، وسيئة، واستطاع أن يتجاوزها، على الرغم من أنها كانت فيها مؤاخذات من هنا ومن هناك، إلا أنه شدد على أنه ليس للقيادة الجديدة، التي يمثلها، مصلحة في تصفية حسابات هذه المرحلة، مخاطبا أعضاء حزبه بالقول:” اليوم هو يوم المستقبل يجب أن نكون يدا واحدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى