سياسة

بمناسبة حلول الذكرى 11 لتأسيسها…حركة لكل الديمقراطيين تعود إلى الواجهة من جديد

صباح أكادير:

بمناسبة حلول الذكرى 11 لتأسيس حركة “لكل الديمقراطيين” أجرت “الأيام” حوارا مع صلاح الوديع، الشاعر والفاعل المدني، الذي أفاد بأن حركة “لكل الديمقراطيين” التي كان واحدا من مؤسسيها، مازالت على قيد الحياة ويمكن أن تعود إلى الواجهة من جديد، في الوقت الذي يرى فيه الجميع أنها انتهت بتأسيس حزب الأصالة والمعاصرة، الذي خرج من رحمها، وأن الحركة لم تكن سوى رقم جديد في الساحة العمومية وليس مشروعا مستقبليا.

وفي الحوار ذاته، قال صلاح الوديع: “لم أشعر يوما بأن فؤاد عالي الهمة كان يلزمني أو يلزم الآخرين بقناعاته أو بأفكاره، فكان بيننا الأخذ والرد والاحترام المتبادل، وكنا نتوصل إلى نتائج مرضية للجميع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى