أخبار وطنيةالرئيسيةدراساتسياسة

بمناسبة الذكرى الأولى لاستئناف العلاقات الدبلوماسية المغربية الاسرائيلية ،اجتماع مرتقب يجمع وزراء خارجية المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل .

أفادت مصادر متطابقة، أن اجتماعا مرتقبا سيضم وزراء خارجية المغرب والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل لتخليد الذكرى الأولى لاستئناف العلاقات الدبلوماسية بين المغرب و اسرائيل.

وأكدت المصادر، أنه يجري التحضير لاجتماع رفيع المستوى افتراضيا مرتقب يوم 22 من الشهر الجاري بين وزراء خارجية أمريكا وإسرائيل والمغرب، حيث أن الاقتراح جاء بمبادرة من وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين، الذي يحرص على الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للاتفاق الثلاثي.

وكان من المقرر عقد هذا الحفل حضوريا، تضيف المصادر، لكن المخاوف من تفشي المتحور “أوميكرون” من وباء كورونا، إلى جانب إغلاق الحدود الجوية بين المغرب وإسرائيل، دفعت إلى تفضيل خيار تنظيم هذا الاجتماع الاحتفالي افتراضيا.

يذكر أنه عقب الاجتماع الذي عقد في واشنطن وزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكن ونظيره المغربي ناصر بوريطة، مؤخرا، جددت الولايات المتحدة من خلاله دعمها لمخطط الحكم الذاتي التي قدمته المملكة باعتبارها الحل الواقعي الوحيد لنزاع الصحراء، حيث تم التركيز في اللقاء التركيز على الاتفاقية الثلاثية “المهمة جدا” المبرمة بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل، والتي تنص على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وعلى اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة الكاملة على الصحراء.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى