أخبار وطنيةالرئيسية

بعد هذا التسريب.. هل تريد الجزائر طي ملف الصحراء المغربية؟؟

 على إثر تسريب التسجيل الأخير لمصطفى السيد ولد البشير، “وزير الداخلية” الأسبق ل”البوليساريو”، الذي يقول فيه أن “الجمهورية الصحراوية” وهم، وأن “الصحراويين” أقرب إلى المغرب أكثر منه إلى الجزائر، وأن “البروليساريو” خضعت بصفة كلية للنظام العسكري الجزائري.

تباينت القراءات المتعلقة بهذا التسريب، فاستغربه محللون، واستبعدوا أن يكون بعيدا عن أعين المخابرات الجزائرية، أو عن أعين أحد أطرافها على الأقل.

وفي هذا الصدد، اعتبر الخبير الأمني والمحلل السياسي عبد اللطيف أغنوش “مرور التسريب بدون علم المخابرات الجزائرية، أمرا شبه مستحيل”.

وقال، في تدوينة على صفحته ب”فيسبوك”، أن “كلام السي مصطفى السيد حول انعدام وجود الدولة الصحراوية وانعدام وجود مؤسساتها، وخضوعها الكلي للنظام الجزائري، وأن المكان الطبيعي (لهؤلاء) اللاجئين هو المغرب، (هو بمثابة) رسالة مشفّرة للدولة المغربية ولإسرائيل وللمنتظم الدولي مفادها أن الجزائر تريد طيّ ملف الصحراء المغربية، وأنها تنتظر مبادرة للحل تكون فيها الحزائر طرفا بطريقة من الطرق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى