أخبار وطنيةالرئيسية

بعد مجلس النواب..رئاسة مجلس المستشارين تتراجع وتفرض الإدلاء بـ”جواز التلقيح” ابتداءً من الأربعاء المقبل

تراجعت رئاسة مجلس المستشارين عن قرارها بالسماح لأعضاء المجلس غير الملقحين بحضور أشغال المجلس.

وكان مجلس المستشارين، قد قال في مذكرة أولى له، أنه بإمكان ممن تعذر عليهم تلقي اللقاح المضاد لكورونا، أو الحصول على جواز التلقيح الخاص به “لوجود مانع صحي لا يسمح معه أخذ اللقاح” أن يقدموا نتيجة سلبية لاختبار PCR لا تزيد مدته عن 24 ساعة عن انعقاد الجلسة العامة، أو الاجتماع المعني قبل أن يتراجع عن ذلك من خلال مذكرة ثانية.

وقالت المذكرة هي الثانية من نوعها في يوم واحد، أن رئيس المجلس النعم ميارة، في مراسلة إلى رؤساء الفرق، والمجموعات، والأعضاء غير المنتسبين أن جواز التلقيح يعتبر الوثيقة الوحيدة، المعتمدة للسماح بالدخول إلى مقر المجلس، وذلك اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل 27 أكتوبر.

يأتي ذلك، بعد أن قرر مكتب مجلس المستشارين، إقرار إلزامية التوفر على جواز التلقيح من أجل ولوج مقر المجلس ومختلف الفضاءات الإدارية التابعة له، سواء تعلق الأمر بأعضاء المجلس أو موظفيه أو الوافدين عليه من الخارج.

وقال المجلس في بلاغ له، إن القرار  ياتي تفاعلا مع التدابير الاحترازية والوقائية المتخذة من طرف السلطات العمومية للحد من تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد 19 ،”والتي تم على أساسها اعتماد جواز التلقيح كوثيقة ضرورية لولوج المرافق العمومية والخاصة ابتداء من يوم الخميس الماضي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى