سياسة

بعد فشل الأغلبية الحكومية في التوافق.. لجنة ملكية مرتقبة لصياغة النموذج التنموي الجديد للمغرب

ـ صباح أكادير

ينتظر زعماء الأحزاب السياسية (معارضة وأغلبية) ورئيس الحكومة، ومعهم مؤسسات المجتمع المدني وفاعلين اقتصاديين، تعيين اللجنة الملكية المكلفة بصياغة النموذج التنموي الجديد، وذلك بعد فشل الأغلبية في التوافق حول طريقة صياغة هذا النموذج.

وأفادت مصادر  أن هناك أحزاب انتهت من تصورها للنموذج، منها أحزاب رئيسية في الأغلبية الحكومية (البيجيدي والاحرار والتقدم والاشتراكية..)، كما أن رئيس الحكومة انتهى من إنجاز تصوره للنموذج التنموي بعد مشاورات مع مختلف القطاعات الحكومية، حيث تنتظر تقديمه إلى اللجنة الملكية المنتظر تعيينها في القريب العاجل من طرف الملك محمد السادس،

وكانت الحكومة قد كشفت في وقت سابق، على لسان ناطقها الرسمي مصطفى الخلفي، أن سعد الدين العثماني انتهى من إنجاز تصوره للنموذج التنموي بعد مشاورات مع مختلف القطاعات الحكومية، وأنه سيتقدم بتصور الحكومة للنقاش الوطني، مع العلم أن الحكومة هي جهة ضمن أطراف، ومساهمتها ضمن مساهمات، وليست هي التي ستعد المشروع التنموي الجديد بل ستساهم إلى جانب اطراف أخرى.

كما كان رئيس الحكومة قد أوضح، خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة يوم الاثنين 7 يناير 2019 بمجلس النواب، حول موضوع “تقييم أداء الاستراتيجيات القطاعية”، أنه تم إطلاق أزيد من 20 استراتيجية همت مختلف القطاعات الإنتاجية كالصناعة والفلاحة والسياحة والطاقة وغيرها.

وتروم هذه الاستراتيجيات تحقيق جملة من الأهداف الطموحة، من بينها دعم أسس نمو اقتصادي قوي ومستدام، من خلال دعم الاستثمار العمومي والخاص، وبالاستغلال الأمثل للإمكانات التي تتوفر عليها بلادنا في مختلف القطاعات الإنتاجية.

وسيذكر أنه سبق للملك محمد السادس أن أعلن، في خطاب رسمي، عن فشل النموذج التنموي المغربي، ودعا الأحزاب والحكومات إلى البحث عن نموذج تنموي جديد قادر على الاستجابة لتطلعات المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى