أكادير والجهةالرئيسية

بعد بنائه وتجهيزه بأكادير..مركب الصيد بالجر هو الثاني من نوعه في العالم بتقنيات متطورة يغادر في إتجاه ميناء فرنسي +فيديو

نجح فريق عمل بـ “الورش المحلي سوس ماسة” بميناء أكادير من الانتهاء من عملية إتمام بناء وتجهيز مركب الصيد بالجر “BLUE WAVE” مُجهز بأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا الإبحار  ليغادر مساء أول يوم 23 غشت الجاري ميناء أكادير، متجها نحو ميناء “GUILVINEC” بفرنسا، ليكون ثالت مركب يغادر ميناء المدينة في ظرف أسبوع حسب ما ذكره موقع “البحر نيوز”.

وحسب محمد باحمو مدير الورش سوس ماسة بميناء أكادير، فإن مركب صيد بالجر الجديد لفائدة مستثمر فرنسي، إختار الورش المغربي لبناء مركبه الفريد والأنيق. يعد هو التاني من نوعه بالعالم والأول بإفريقيا، بإعتباره يشتغل بنظام هجين Hybride. بحيت يتكون من محرك دييزيل ومحرك كهربائي، ويمكن من استهلاك الوقود اقل ب 30 فالمئة بالمقارنة مع المحرك العادي.

ويبلغ طول المركب 22 مترا فيما يبلغ 7 أمتار على مستوى العرض، إذ يشتغل على ظهره 4 بحارة، فالمركب مجهر بأليات ذكية وبانظمة كهربائية للتحكم تغني عن عدد كبيرة من البحارة.

وشدد  محمد باحمو مدير الورش في تصريح لموقع “البحر نيوز” على ضرورة الإستفادة من هذه التقنية الجديدة لتطوير الأسطول المغربي. وكذا تشجيع هذا النوع من الصناعة التي تحتوي على قيمة مضافة، وعلى مردودية مهمة يمكنها أن تعطي دفعة قوية للإقتصاد المحلي والوطني، كما ستسوق لعلامة صنع في المغرب التي تعطي إشعاعا دوليا للصناعة المغربية، التي تبدع في مجموعة من المجالات.

وتزايدت في الآونة الآخيرة ثقة المجهزين الفرنسيين في الورش المغربي على مستوى ميناء أكادير، حيث الجودة في الصناعة والتقنية، وكذا المحدودية على مستوى الكلفة. وهما ميزتان سيشكلان مصدر جذب للمزيد من المستثمرين الفرنسيين والأوربيين. هؤلاء الذين يراهنون على بناء مراكب جديدة بتقنيات متطورة وبإستثمارات محدودة مقارنة مع المتطلبات المالية للأوراش الأوربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى