أخبار وطنيةالرئيسية

بعد ارتفاع إصابات كورونا.. المغرب يتجه “للاختبارات السريعة” من جديد

كشف المجلس الوطني لهيأة الصيادلة، مساء يوم أمس الاثنين، أن المهنيين ارتأوا بعد نقاش مستفيض أن المنتوج الخاص بالاختبارات السريعة، للكشف عن فيروس كوفيد-19 يتعين صرفه إسوة بما هو معمول به في كثير من الدول، داخل الصيدلية.

وأوضحت الهيأة ذاتها في مراسلة لها للصيادلة المغاربة، أن القانون يجيز للصيادلة ذلك زيادة على أن الصيدلية تبقى فضاءً صحيا مؤهلا بامتياز لهذه المهمة، وعلاوة على أن عملية الصرف سوف يواكبها تقديم الإرشاد، والتوجيه نحو إجراء اختبار pcr المعملي، المعتمد في حالة ما إذا ظهرت أعراض تفيد باحتمالية الإصابة بالفيروس

وحثت الهيأة الصيادلة المهنيين على وضع أسعار مناسبة لصرف هذا المنتوج تراعي القدرة الشرائية للمستهلك المغربي، وناشدات المختبرات الصيدلية، المستوردة لهذا المنتوج، بأن توزعه حكرا على الصيدليات لصرفه، وأيضا السلطات المختصة للتدخل لوقف صرف هذا المنتوج خارج الصيدليات.

وسبق أن انتقد صيادلة المغرب سحْب وزارة الصحة اختبار الكشف السريع عن فيروس كورونا “Test d’orientation rapide” من الصيدليات، تنفيذا لطلب تقدمت به الغرفة النقابية للإحيائيين، بداعي عدم حصول الاختبار المذكور على ترخيص من الوزارة الوصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى