غير مصنف

بعد أن كشف عن ما دار بينه وبين عبد الوهاب بلفقيه قبل وفاته…لشكر يجري اتصالا هاتفيا مع عائلة بلفقيه 

أجرى إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، صبيحة اليوم الخميس مكالمة هاتفية مع عائلة الفقيد عبد الوهاب بلفقيه، مقدما تعازيه في وفاة الفقيد بلفقيه.

وعبّر لشكر خلال الاتصال الهاتفي عن أسفه وحزنه العميقين في وفاة عبد الوهاب بلفقيه معلنا عن رغبته في زيارة منزل العائلة قريبا لتقديم واجب العزاء ومواساة أبنائه، وأسرته الصغيرة، والكبيرة.

وكان ادريس لشكر قد كشف خلال ندوة صحافية عقدها يوم أمس عن جزء من مما دار بينه وبين الراحل عبد الوهاب بلفقيه، مؤكدا أن الراحل تلقى وعدا بطي ملفه القضائي عقب مغادرته لحزب الاتحاد الاشتراكي والالتحاق بحزب الأصالة والمعاصرة.

وقال لشكر، “كان لي اتصال هاتفي مع بلفقيه، أسبوع قبل بدء وضع الترشيحات،  قلت له هناك ملف قضائي لك في المحكمة،  قال لي ذلك الملف لن يبقى نهائيا في المحكمة، وأنا محام وأعرف ما يقول”.

وتابع لشكر: “أن تصل الوعود إلى هذه المستوى، فهنا لابد أن أتحدث هنا عن المسؤولية الأخلاقية بخصوص ما وقع لبلفقيه، وأنتظر ما سيقوله القضاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى