أكادير والجهةالإقتصاد والأعمالالرئيسية

بركة وحجي يقفان على حالة تقدم أشغال أكبر مشاريع البنية التحتية التي ستغير معالم عاصمة سوس

 

في إطار عملية تنزيل مشاريع التنمية الحضرية لأكادير 2020 و 2024 التي أشرف الملك محمد السادس على إعطاء انطلاقتها خلا ل زيارته الأخيرة لأكادير وجهة سوس ماسة، خاصة المحور الثاني للبرنامج المتعلق بتقوية البنيات التحتية وتحسين انسيابية التنقلات بأكادير، قام كل من وزير التجهيز والماء، نزار بركة، ووالي جهة سوس ماسة، أحمد حجي، يوم أمس الخميس  23 دجنبر 2021، بزيارة تفقدية لمجموعة من الأوراش الطرقية التي تشهدها أكادير في هذا الإطار.

وتفقد المسؤرول الوزاري ووالي سوس والوفد المرافق لهما المكون من المدير الجهوي لوزارة التجهيز والماء بجهة سوس ماسة والمدير الإقليمي، سير أشغال إنجاز الشطر الأول للطريق المداري الشمال-الشرقي على طول يناهز 36 كيلومترا يربط مطار أكادير المسيرة بالميناء التجاري للمدينة، وتهيئة منشآت فنية، وخلق مداخل جديدة للمدينة انطلاقا من هذا الطريق، ومشروع إعادة تهيئة الطريق السريع وكذا مشروع تشييد ممرين تحت أرضيين على مستوى تقاطع شارع عبد الرحيم بوعبيد ومحور شرق غرب مع الطريق السريع الحضري.

ويشكل هذان الشارعان محورين طرقيين هامين داخل المجال الحضري لأكادير، حيث يربطان بين غرب مدينة الانبعاث، الذي يضم بالخصوص مركز المدينة والمنطقة السياحية والعديد من الأحياء التي شيدت عقب زلزال 1960 من جهة، ومن جهة أخرى شرق المدينة الذي يضم الأحياء الحديثة التي تعتبر الامتداد التوسعي الذي شهدته أكادير في السنين الأخيرة مثل الحي المحمدي، وحي تيليلا، وحي أدرار.

و على مستوى مكونات هذا المشروع الطرقي، الذي يربط مطار أكادير المسيرة بالميناء التجاري، يتضمن  بناء 11 منشأة فنية، وقنطرة على وادي سوس، و4 ممرات تحت أرضية، و5 ممرات علوية، بالإضافة إلى تهيئة 3 مداخل موزعة ما بين المحور الطرقي شرق ـ غرب أكادير، وحي القدس، وميناء أكادير.

ويتضمن المشروع تشييد مجموعة من المنشآت الفنية ضمنها 4 ممرات تحت أرضية و5 ممرات علوية إضافة إلى بناء قنطرة على واد سوس، وتهيئة 3 مداخل، المحور شرق غرب، حي القدس، ميناء أكادير على طول 9 كيلومترات، علاوة على تقوية الطريق الوطنية رقم 11 على طول 4 كيلومترات.

وتتواصل الأشغال في مقطعين مهمين، المقطع الأول بلغت فيه نسبة تقدم الأشغال 28 في المئة، ويربط بين الطريق الوطنية رقم 10 ونظيرتها رقم 11 على طول 7.5 كيلومتر بتكلفة 86 مليون درهما، فيما المقطع الثاني بلغت النسبة 24 في المئة ويصل بين الطريق الوطنية رقم 11 ومنطقة أبراز وطوله 12.8 كيلومتر بتكلفة تبلغ حوالي 187 مليون درهما.

و يتوخى المحور الثالث التهئية الحضرية للمنطقة السياحية بأكادير والرفع من جاذبيتها، من خلال إنجاز عدد من المشاريع لاسيما إعادة تأهيل كورنيش المدينة، وإحداث مرافق عمومية (مركز المعلومات السياحية، ومتحف تيميتار)، والربط الأفقي للمدينة بالمنطقة الشاطئية، وتأهيل الشبكة الطرقية بالمنطقة السياحية وشبكة الإنارة، وتأهيل المساحات الخضراء بالمنطقة، وتأهيل وإعادة هيكلة حديقة وادي الطيور، والارتقاء بالمنطقة الشاطئية وإحداث وتأهيل مسارات سياحية موضوعاتية (المسار التجاري، والمسار الترفيهي، والمسار الثقافي، والمسار الرياضي).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى