أكادير والجهةتعليممجتمع

براعم وبرعومات مؤسسة الزهراء الخصوصية تحتفي بالمسيرة الخضراء وتجسد اهم محاور الذكرى

تخليدا لذكرى المسيرة الخضراء المظفرة ومن اجل تمكين الناشئة الحالية من  التعرف على مقومات المسيرة الخضراء المظفرة التي انطلقت 1975 والتي كانت نتاج عبقرية الملك الراحل الحسن الثاني ، نظمت مؤسسة الزهراء الخصوصية باكادير سلسلة انشطة احتفالية لتخليد الدكرى تفنن براعم وبرعومات المؤسسة من تجسيدها تجسيدا سليما بتاطير من مؤطري واساتذة المؤسسة واعادت لحظة الاحتفال بالذكرى داخل المؤسسة الحاضرين الى سبعينيات القرن الماضي والحماس الدي كان يسكن كل المغاربة لانجاح رهان مسيرة سلمية خضراء شعارها الله الوطن الملك والتي بفضلها تم استرجاع جزء من اراضي صحرائنا وكانت مفخرة كل الاجيال والشعوب .

متمدرسوا مؤسسة الزهراء الخصوصية والدين لم يعايشوا المسيرة اعتبروا الاحتفال بها سنويا عيدا وطنيا فرصة لاسترجاع دكريات تاريخ المغرب المجيد وفرصة لتعريف الاجيال الحالية والقادمة لجزء من تاريخ المغرب المشع والدي كان بفضل سياسة وارادة ملكية سامية للراحل الحسن الثاني والدي يسير على نفس نهجها وارث سره الملك محمد السادس ، من جهتهم مجموعة من اطر واساتدة المؤسسة التعليمية عبروا عن سعادتهم البالغة وهم يجسدون رفقة التلاميذ واحدة من اعز المناسبات الوطنية الخالدة والتي جسدت ولا تزال تلاحم الشعب مع الملك ، حيث ان دعوة الملك الراحل الحسن التاني للمشاركة في مسيرة خضراء سلمية تلقاها الجميع انداك بترحاب وحماس قل نظيره .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى