أخبار وطنيةالرئيسية

بحضور عبد النباوي والداكي والتامك..اختتام القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية بالمؤسسات السجنية من الداخلة

 

شهد السجن المحلي للداخلة، اليوم السبت، حفل اختتام القافلة الوطنية حول الصحراء المغربية بالمؤسسات السجنية، التي انطلقت يوم 31 ماي إلى غاية 6 نونبر المقبل، تحت شعار “القضية الوطنية، انتماء واعتزاز.

وتزامن اختتام حفل هذه القافلة التي حضرها كل محمد عبد النباوي، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، والحسن الداكي، رئيس النيابة العامة ومحمد صالح التامك، المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، (تتزامن) مع الاحتفالات بالذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء.

وقام المندوب العام إلى جانب الوفد المرافق له بزيارة عدد من مرافق السجن المحلي الجديد للداخلة، الذي يوصف حسب مصادر مطلعة بأنها مؤسسة من الجيل الجديد، قبل أن يعود الوفد إلى الحفل الذي قدم فيه النزلاء عدد من العروض وبمشاركة بعض الفنانين، من بينهم المطربة رشيدة طلال وبتنشيط من الإعلامي صامد غيلان.

وتندرج هذه المبادرة في إطار برنامج المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، الرامية إلى تأهيل السجناء وإعادة إدماجهم في المجتمع وتعزيز روح المواطنة في نفوسهم.
كما يأتي تنظيم القافلة في إطار الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وذلك تحت شعار “القضية الوطنية، انتماء واعتزاز”.
وتروم هذه القافلة تدعيم برامج التأهيل والتربية الموجهة لنزلاء المؤسسات السجنية، مع التركيز على غرس القيم وإتاحة الفرصة لهم للمساهمة في الدفاع عن القضية الوطنية تعزيزا لروح المواطنة والمساعدة في تأهيلهم للاندماج مجددا في المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى