أكادير والجهةالرئيسية

بالوثيقة طلبة الطب بأكادير يقطعون الحراسة الليلية والنهارية احتجاجا على تعسفات إدارة مستشفى الحسن الثاني بأكادير

استغرب بيان لمكتب الطلبة بكلية الطب والصيدلة بأكادير ما اسماه بتجاوزات إدارة المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير و قراراتها الغريبة إتجاه طلبة كلية الطب اتناء ولوجهم  بسياراتهم الخاصة المستشفى لممارسة تداريبهم الاستشفائيةومداوماتهم الليلية أو النهارية في ظل غياب قاعات للاستراحة او مواقف للسيارات المحروس وقد تطور الأمر بحسب البيان الاستعجالي لمكتب الطلبة إلى ما لا تحمد عقباه حين تعرض ليلة امس السبت احد طلبة الكلية في سنته السادسة للرشق بالحجارة من قبل مجهولين وهو في طريقه لسيارته المركونة خارج أسوار المستشفى محملين المسؤولية الكاملة لمدير المستشفى بعد رفضه السماح للطلبة الأطباء ركن سياراتهم داخل أسوار المؤسسة الاستشفائية واعتبر ذات البيان ان الطبيب الذي يعد ركيزة أساسية في المنظومة الصحية اليوم يعيش الخوف والفزع جراء مثل هذه الممارسات وإذ يشجب مكتب طلبة الأطباء بأكادير القرارات التعسفي اللامسوولة والتي تمس سلامة وكرامة طالب الطب معلنين مقاطعتهم لكل الحراسات الليلية و النهارية بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير بداية من يومه الاحد الى حين تراجع إدارة المستشفى عن قرارها التعسفي والسماح لهم بولوج المستشفى كباقي الأطر الطبية مؤكدين استعدادهم لتنظيم وقفة احتجاجية داخل أسوار المستشفى للتنديد بهذه الممارسات والتضامن مع إخوانهم المتضررين من العملية معربين عن استعدادهم للانخراط في أشكال تصعيدية لاحقاق الحق وضمان حقوقهم ومكتسباتهم المشروعة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى