أخبار وطنيةالرئيسية

بالوثيقة ،إدريس لشكر يتبرأ من ممثلي الحزب بعمالة انزكان ايت ملول لهذا السبب

أصدر المكتب السياسي لحزب الإتحاد الاشتراكي اليوم الثلاثاء عشية يوم الاقتراع بلاغا للرأي العام عبارة عن قرارات تنظيمية في حق أربعة أعضاء من ممثلي ومسوولي الحزب بكل من انزكان،الدشيرة،ايت ملول والقليعة بتراب عمالة إنزكان أيت ملول واعتبارهم من دون صلةبحزب الاتحاد الاشتراكي  وذلك بعدما تبين للحزب ان الأعضاء المعنيين بالأمر انخرطوا في حملة علنية لمناهضة مرشحات ومرشحي حزب الوردة خلال الاستحقاقات الانتخابية المقررة يوم غد الأربعاء 8 شتنبر 2021 خدمة لاجندات مدفوعة الأجر حسب نص البلاغ، الذي اضاف إلى أن الأمر سينطبق على كل العضوات والاعضاء الذين تبث انخراطهم في الحملة المناهضة لمرشحي الحزب. وهو ما يعني تخليهم عن عضويتهم بالحزب

وكانت الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي بانزكان قد أصدرت بيانا للرأي العام الوطني والمحلي تتبرأ من خلاله من مرشحي الحزب بعمالة انزكان ايت ملول والذين لا تمتهم اي صلة بالحزب وأنهم استولوا على التزكيات بطرق يعرفها الجميع و طالبوا من الساكنة عبر لافتة عريضة تم تثبيتها بواجهة مقر الحزب بانزكان بعدم التصويت للائحة الاتحاد الاشتراكي الجماعية والجهوية والبرلمانية بتراب عمالة انزكان ايت ملول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى